محافظ العقبة صالح النصرات كما عرفه الوطن

محافظ العقبة صالح النصرات كما عرفه الوطن
2019-01-02
فلاح القيسي
نور بريك

خاص سما الاردن | الاردن وطن النجباء، من رحمه  ولدت قامات اردنية طاولت عنان السماء بصدق الانتماء لهذا الثرى الطهور الذي جبلت حناء ترابه بدماء الشهداء ومن جنبات حجارته العتيقة.

 يفوح طهر الانبياء وبخور القديسيين والصالحين. وطن مدرسته هاشمية ورجاله نشامى. وطن يستحق منا الاعتراف بجمائله، وقيادة تستحق منا الثناء وحسن الولاء، وكفانا جلدا لظهر الوطن وقد اوجعناه بسياط الظلم مرارة.

ولعل كلماتي تقف عاجزة وهي تصف قامة اردنية محافظ العقبة صالح باشا النصرات والذي شهدت له ميادين الرجولة في قواتنا المسلحة الاردنية الباسله علم في الجندية تزين صدره بأوسمة الكفاءة والشجاعة والاقتدار . فكان احد ألوية الجيش العربي الذين حملوا الراية وأدوا الامانة على خير ما تكون الجندية في اعلاء شأن الوطن. رجل نهجه هاشمي المباديء والعزيمة.

وها هو اليوم يواصل العطاء من خندق اخر من محافظة العقبة ثغر الوطن وبوابته المائية .يسجل في كل يوم موقف ابداع وتميز في ادارة شؤون محافظة من اهم المحافظات في اثرها الاقتصادي والسياحي على الاردن.

شعاره خدمة المواطن عبر اطلالة يومية على تفاصيل حياة المحافظة وعيش مواطنيها ويعلن ان بابه مفتوح وقلبه وعقله منفتح يسمع ويتابع ويتواصل مع كل قطاعات ابناء محافظته مستمدا من مرجعية هاشمية الحكم الرشيد والرأي السديد.

اسجل له هذه السطور ردا للجميل على مواقفه المشرفة مع الصحافة مؤكدا للجسم الصحفي ان الصحافة محط احترام وتقدير لدى هذه القامة الوطنية  وقال انها السلطة الرابعه التى احترمها واجلها انه عطوفة محافظ العقبة.. صالح باشا النصرات، رجل هكذا عرفه الوطن .

تعليقات القراء

تعليقات القراء