خرافات عن الحمل.. لا تصدقيها بعد الآن

خرافات عن الحمل.. لا تصدقيها بعد الآن
2019-02-15
A. A.j

سما الاردن | منذ قديم الأزل ونحن نسمع أقاويل كثيرة ومتناقضة فيما يخص الحمل والولادة، تبين لاحقا أن أغلب تلك النصائح والمعلومات ما هي إلا أكاذيب، صدقها الكثيرون طوال سنوات، وحان الوقت لنوضح عدم صحتها.

فقدان الوزن بعد الولادة

في الوقت الذي تكتسب المرأة الحامل كيلوجرامات عدة تصل إلى ما يزيد عن 15 كج أحيانا بسبب فترة الحمل فقط، تسمع المرأة ذاتها أحيانا تأكيدات مختلفة بأنها ستفقد أغلب هذا الوزن مع خروج الطفل للحياة، وهو أمر غير صحيح.

الحقيقة أن الأم لا تخسر إلا بضعة كيلوجرامات مع الولادة، بينما يأخد الأمر منها أحيانا نحو عام كامل أو أكثر، من أجل العودة لوزنها الطبيعي قبل الحمل.

الحمل الطبيعي بعد القيصري

يؤكد البعض استحالة لجوء المرأة الحامل للولادة الطبيعية بعد أن تعرضت من قبل لولادة قيصرية، وهو أمر غير دقيق على الإطلاق.

إذ يشير الأطباء إلى أن هذا الأمر ممكن، مع الوضع في الاعتبار أن الولادة القيصرية في تلك الحالة ستكون أكثر أمانا للأم.

مدة الحمل

حتى الآن لايزال هناك من يقتنع بأن فترة الحمل ثابتة لا تتغير وهي 9 أشهر، بينما في واقع الأمر، قد تتباين تلك الفترة من سيدة لأخرى، طبقا للعمر وللوزن، ما قد يصل إلى فوارق زمنية بين النساء الحوامل تصل إلى ما يزيد عن 5 أسابيع كاملة.

نوع الجنين والبطن

يرى البعض أن نوع الجنين من الممكن أن يكتشف بطرق مختلفة، لا نحتاج فيها إلى أجهزة السونار، وذلك من خلال شكل بطن الأم الحامل، بينما تعد تلك من أشهر الأكاذيب المرتبطة بالولادة، إذ لا يمكن أن يعرف أحد إن كان الجنين ذكرا أم أنثى، عن طريق ملاحظة بطن الأم إن كانت متجهة للأسفل أم لا.

الأكل أصبح لشخصين

ليس معنى وجود جنين داخل البطن، أن تأكل المرأة الحامل ضعف الكمية التي كانت تأكلها من قبل، حيث لن تحرق السعرات الحرارية بسرعة أكبر نتيجة وجود هذا الجنين الصغير.

المطلوب فقط هو تناول وجبات متوازنة، وإضافة نسب قليلة من السعرات كل يومين او ثلاثة.

تعليقات القراء

تعليقات القراء