تعيين أشقاء نواب بمناصب قيادية يسقط الثقة بالرزاز

تعيين أشقاء نواب بمناصب قيادية يسقط الثقة بالرزاز
2019-02-05
A. A.j

سما الاردن | أثارت التعيينات التي أجرتها حكومة الدكتور عمر الرزاز، أمس الاثنين، غضب كبير بين الأردنيين، لما اعتبروا انه من باب "التنفيعات" بحسب قولهم.

وما إن خرجت قرارات مجلس الوزراء على الملأ مساء أمس الاثنين، حتى انهالت التعليقات الغاضبة من قرارات التعيينات.

وفي التفاصيل، قرر مجلس الوزراء تعيين المهندسة رابعة العجارمة مديراً  عاما لمعهد الإدارة العامة.

كما قرر مجلس الوزراء تعيين الدكتور سليمات الفرجات رئيسا لمجلس مفوضي إقليم البترا التنموي السياحي.

وتقرر تعيين نضال البطاينة رئيسا لديوان الخدمة المدنية.

وقرر المجلس تعيين يحيى النعيمات رئيسا متفرغا لهيئة مديري شركة إدارة المساهمات الحكومية.وفي السياق، بث ناشطون عبر أكدت مصادر برلمانية أن حراكا نيابيا واتصالات بدأت بين أعضاء في مجلس النواب من أجل بحث اعادة طرح الثقة بحكومة الدكتور عمر الرزاز بعد التعيينات في الوظائف القيادية التي أعلن عنها يوم أمسمتداولة على موقع فيسبوك تحت مسمى "حقنا نعرف"، صورة تظهر التعيينات الجديدة، ومسؤولين مقربين منهم.

وفي السياق، بث ناشطون عبر صفحة متداولة على موقع فيسبوك تحت مسمى "حقنا نعرف"صورة تظهر التعيينات الجديدة، ومسؤولين مقربين منهم.

 

تعليقات القراء

تعليقات القراء