المعايطة بعد الاستثناءان : من حق الناس الطبيعي أن تتحدث

المعايطة بعد الاستثناءان  : من حق الناس الطبيعي أن تتحدث
قبل 6 يوم
ن.ب

سما الاردن | قال الوزير الأسبق سميح المعايطة إن الأردنيين عاشوا أياما صعبة هذا الأسبوع، مشيرا الى ان الرسالة التي سيوجهها جلالة الملك عبدالله الثاني ستكون حديثا للشعب الأردني تتضمن شدا للأزر.
وأضاف المعايطة الأربعاء انه ربما يكون لرسالة الملك التي ستبث اليوم توجه للتعامل مع جذور موضوع الأمير حمزة.
وأشار المعايطة الى رسالة الملك ستكون مهمة جدا في لوضع مسألة "الأمير حمزة" في إطارها الصحيح.
وحول ان الاستثناءان في حظر النَّشر بالموضوع المتعلق بسمو الأمير حمزة قال المعايطة: "أن يتحدث الناس بآرائهم وفق القانون أمر إيجابي"، مشيرا الى ان من حق الناس الطبيعي أن تتحدث بآرائها في القضايا التي تشغلها.
وأشار الى انه لا يجوز الذهاب لا في الإدانة ولا البراءة بقضية المعتقلين، والمعلومات ستكشف من هو مدان بقضية المعتقلين بمسألة الأمير حمزة.
واكد انه لا نستطيع كسر أقلام الصحافة والإعلام في العالم، لافتا الى ان توفير المعلومة أولا بأول يحد من الإشاعات وتداولها بين الناس.
وأردف بأنه لا نستطيع إغلاق آذان الناس عما يتحدث العالم حولنا.

تعليقات القراء

تعليقات القراء