أيقونة الثورة السودانية الكنداكة تدخل القفص الذهبي

أيقونة الثورة السودانية الكنداكة تدخل القفص الذهبي
2019-04-16
ح.ع

سما الاردن | غزت صورة الشابة السودانية، آلاء صالح، وهي تشدو بأغنية ساخطة على النظام في بلدها، مواقع التواصل الاجتماعي حتى باتت تلقب بـ"أيقونة الثورة السودانية" أو "الكنداكة".

وتداول نشطاء مقطع فيديو قيل أنه لزواج آلاء صالح من جندي في الجيش السوداني في مقر القيادة العامة للجيش.

وأصبحت آلاء صالح، ذات الـ22 عامًا، رمزًا لحقوق النساء في السودان، بعدما اعتلت سطح إحدى السيارات وهتفت في الحشود "ثورة ثورة" ليكرر الهتاف بعدها آلاف السودانيين والسودانيات الذين خرجوا في احتجاجات انتهت بالإطاحة بالرئيس السوداني، عمر البشير.

ووصف كثيرون الفتاة بالمُلهمة، ولُقبت بـ"الكنداكة السودانية"، وهو لقب أطلق على الملكات النوبيات قديماً، ويطلق اليوم على النساء المشاركات في مظاهرات السودان بـ"الشجاعة".

يذكر أن قيادة الجيش السوداني أعلنت الخميس الماضي، عزل البشير واعتقاله، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت في 19 ديسمبر الماضي؛ تنديدًا بالغلاء ثم طالبت بإسقاط النظام الذي يحكم منذ 30 عامًا.

تعليقات القراء

تعليقات القراء