ممارسات "عنصرية" في أكاديمية باريس سان جيرمان

ممارسات "عنصرية" في أكاديمية باريس سان جيرمان
2018-11-08 23:56:41
م.ع

كشف موقع "ميديا بارت" الفرنسي أن باريس سان جيرمان المملوك من قبل قطر يستخدم سياسة تعاقد تعتمد على التمييز ومبني على النواحي العرقية وذلك في أكاديمية المراحل السنية بالنادي.

وبحسب "ميديا بارت" فإن النادي الفرنسي قام بإعداد بيانات عن اللاعبين تقوم على التصنيف العرقي الخاص بهم، وقسموا إلى 4 أنواع، يتقدم التصنيف الفرنسيون، ومن ثم المغرب العربي، وثالثا اللاعب الكاريبي، ورابعا اللاعبون ذو البشرة السوداء من قارة أفريقيا، ولم ينف النادي الفرنسي اللجوء إلى الممارسات العنصرية في التعاقد مع اللاعبين الصغار.

وتطلب أكاديمية النادي من الكشافين في ورقة بيانات اللاعبين ذكر أصل اللاعب، وتوفر الورقة الخيارات العرقية الأربع، وأكد فورنييه، الكشاف الذي يعمل مع النادي الفرنسي الممارسات العنصرية التي يقوم عليها النادي، وقال في تصريح لـ "ميديا بارت": يجب عليك أن تقوم أن اللاعب أبيض "لون البشرة" وليس فرنسيا أو إلى ذلك، لأن لم يرغب باريس سان جيرمان بالتوقيع مع أي لاعب مولود في أفريقيا، وكان يوصي بأن يكون اللاعب فرنسيا.

وأضاف: طلبت من النادي التعاقد في 2013 مع اللاعب غبوهو، وكتبت في الخانة "أسود أفريقي" على ورقة النادي، و انضم اللاعب المولود في كوت ديفوار، إلى نادي رين الفرنسي بعدها، ولعب مع المنتخب الفرنسي للشباب.

ولا تعد واقعة عنصرية النادي المملوك لقطر الفضيحة الأولى التي كشفت عن باريس سان جيرمان، حيث نشرت "بليتشر ريبورت" البريطانية يوم السبت الماضي، تكملة للتسريبات الأخيرة، والتي تضمنت هذه المرة وعداً من نيكولا ساركوزي، الرئيس الفرنسي السابق، لأمير قطر، تميم بن حمد، بمنح قطر حق استضافة كأس العالم 2022 في حال قام الأخير بشراء نادي باريس سان جيرمان الفرنسي وتدشين قناة رياضية في فرنسا.

وجاء في نص التسريبات: في إحدى الاجتماعات بعام 2010، قام نيكولا ساركوزي بالطلب من تميم، أمير قطر الحالي، أن يشتري نادياً فرنسياً ويدشن قناة تلفزيونية في فرنسا "بي إن سبورتس"، وفي المقابل ستحصل قطر على حقوق استضافة كأس العالم 2022.

وتأتي التسريبات ضمن سلسلة بدأت بالظهور يوم الجمعة، والتي تضمنت تعاون الفرنسي بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي السابق، وإنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الحالي، لتغطية تحايل باريس سان جيرمان المالي، والذي دفع قرابة 1.8 مليون يورو، وهو ما أبعد عنه العقوبات الرادعة والتي كانت من المفترض أن تحرمه اللعب في البطولات الأوروبية أو منعه من التعاقدات لأكثر من فترة انتقالات.

كما طالب خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني "الليغا"، في الأسبوع الماضي، إبعاد باريس سان جيرمان من المشاركة في دوري أبطال أوروبا، لأن النادي المملوك من قبل قطر لا يلتزم بقانون اللعب المالي النظيف.

وقال تيباس ليومية "ليكيب" الفرنسية: النادي أفرط في قيمة عقوده مع شركات قطرية ويجب استبعاده من دوري الأبطال، وأبلغنا الاتحاد الأوروبي بأن باريس سان جيرمان لا يلتزم بقانون اللعب المالي النظيف ويجب إبعاده.

وأضاف: باريس سان جيرمان يهدد استقرار كرة القدم في أوروبا، وتسبب في تضخم السوق، وعلى الاتحاد الأوروبي معاقبة باريس سان جيرمان بقرار تأديبي، وسبق وقلت ذلك في كثير من الأحيان، إن النادي الذي يخدع يجب أن لا ينافس في دوري الأبطال.

تعليقات القراء

تعليقات القراء