مغص الأطفال وعلاجه

مغص الأطفال وعلاجه
2019-02-09
ح.ع

سما الاردن | كما يقال إذا عُرف السبب بطُل العجب كل ما في الأمر هو أن سبب بكاء الأطفال هو المغص وتقلصات المعدة، الأسباب التي تؤدي لإصابة طفلك بالمغص وماهي السُبل الممكنة لتخفيف التقلصات على طفلك.

أسباب مغص الأطفال:

يبدأ المغص عادة عند المواليد بعد أسبوعين بعد حمل كامل، ويتأخر ظهور المغص إلى أكثر من أسبوعين في المواليد الخُدج وهم الذين لم يتموا مدة الحمل كاملة. المغص لا يكون خطيرًا أبدًا وهو عرض يظهر مع كل المواليد ويختفي في غالب الحالات بإتمام الأربع أشهر، لا يرتبط المغص بنوع الرضاعة سواء كانت رضاعة طبيعية أو رضاعة صناعية فلا أثر على حدة المغص أو حدوثه وكذلك جنس الطفل أو وزنه.

كيف تعالجين المغص عند الأطفال؟ 

أما عن أسباب مغص الأطفال فغير معروفة حتى الآن ولكن بعض العلماء اقترحوا بعض النظريات التي تؤيد سبب حدوث المغص ومنها:

 نمو الجهاز الهضمي واكتماله قد يؤدي إلى تقلصات في العضلات تسبب المغص الذي يشعره الطفل.

 الغازات التي تدخل جهازه الهضمي مع الأكل تسبب له التقلصات.

علامات مغص الأطفال التي تنبهك لزيارة الطبيب:

ارتفاع درجة الحرارة.

الاستفراغ.

الإسهال.

 البكاء المتواصل حتى بعد محاولة تهدئة المغص.

علاج مغص الأطفال:

 بناءأً على نصائح ختصاصيِ أمراض الأطفال والرضع: الطبطبة والتدليك بخفة على بطن المولود لأن ذلك سيساعده في التخلص من الغازات التي تسبب له بالانزعاج ومجرد خروج هذه الغازات من بطنه فسيرتاح الطفل ويهدأ.

 اجعلي طفلك يتجشأ وقت إرضاعه حتى لا يتراكم الهواء في بطنه ويتسبب له بالغازات والانزعاج.

احرصي على تجشؤه بعد الانتهاء من الرضاعة لنفس الأسباب السابقة. استخدام الأعشاب الطبيعية )الينسون وماء غريب والنعناع (في علاج مغص الأطفال: أما عن استخدام الأعشاب الطبيعية مثل اليانسون وماء الغريب والنعناع فهي غير مفيدة للطفل وغير آمنة أيضًا فقد أثبتت دراسات حديثة منشورة في مجلات طبية في مجال طب الأطفال أن بعض الفصائل من اليانسون تحتوي على مواد سامة وضارة للجهاز العصبي.

ما هي المدة الطبيعية لحدوث الحمل بعد الزواج؟

وقد سجل الأطباء في أميركا لعام ٢٠٠٤ أكثر من ٧ حالات تعرضت للتسمم جراء تناولهم لفصائل من اليانسون كانت تحمل هذه السموم فيها، أما عن ماء الغريب فإن هيئة الغذاء والدواء منعته من الصيدليات والأسواق وذلك لإحتواءه على نسبة ضارة من الكحول قد تضر الأطفال.

والبعض يعتقد بأن استخدام منقوع الرز قد يساعد الطفل على التخلص من الألم وهو في غاية الخطورة لما يعرض الطفل لخطر الاختناق. حاولي أن تعرفي ما اذا كان طفلك يعاني من حساسية الحليب لأن حساسية الحليب قد تكون هي السبب في انتفاخات البطن مما قد تتسبب في المغص والانزعاج الذي يشعر به الطفل.

أحياناً أكل الأم هو السبب في مغص الطفل فيجب عليها البعد عن الأطعمة التي تزيد من انتفاخ البطن لأن ذلك قد يمر الى الطفل عن طريق الحليب في الرضاعة. قد تجدين في الصيدليات بعض المستحضرات الطبية المستخلصة من الأعشاب والمحضرة طبياً لعلاج المغص عند الأطفال يمكنكِ استخدامها وهي امنة بعد استشارة الصيدلي عن الجرعة التي تناسب الطفل حسب العمر والوزن الخاص بطفلك.

بالاضافة الى الأدوية المضادة للتشنج التي توصف للرضع على شكل محلول شراب يحتوي على مادة تريميبوتين TRIMEBUTINE واحد مليلتر لكل كيلوغرام من الوزن مرتين الى ثلاث مرات في اليوم، ولا يحتفظ بالمحلول اكثر من أربعة أسابيع بعد فتحه.

بعض الإشاعات التي تتداولها الأمهات حين جلوسك مع الصديقات اللاتي يمرون في نفس تجربتك مع أطفالهم فإن الكثير من النصائح التي ستسمعها أذنك من استخدام لبعض الأعشاب أو الأدوية والخلطات الشعبية ظانين بذلك أنهم يوفرون لأطفالهم أدوية فعالة بدون أضرار جانبية.

ولكن المصيبة هي أن بعض الأعشاب التي يستخدمها الأمهات في خلطاتهم هي خطر كبير على الأطفال نظراً لعدم اكتمال نموهم بالإضافة الى اختلاف تحمّل أجسادهم للمركبات الكيميائية التي تحملها هذه الأعشاب واختلاف ردأت فعلهم.

وفي النهاية نحذركِ عزيزتي الأم من استخدام أي من الخلطات دون وصفة طبية مؤكدة من الطبيب أو الصيدلي ولا تجعلي من طفلك حقلاً للتجارب.

 أما عن المنتجات التي تحتوي على البكتيريا النافعة أو الصديقة وكما يعرف بالبروبوتيك فلم تثبت فعاليتها في علاج المغص للأطفال بل أنها قد تتسبب في زيادة المغص لديهم ل حسب ما ورد في موسوعة الملك عبدالله العربية للعلوم الصحية بوزارة الحرس الوطني.

تعليقات القراء

تعليقات القراء