مسيرات العودة تدخل يومها الـ100 بجمعة "الوفاء للخان الأحمر"

مسيرات العودة تدخل يومها الـ100 بجمعة "الوفاء للخان الأحمر"
2018-07-13 13:07:13
اسراء زيادنه

سماالاردن | يشارك أهالي قطاع غزة الجمعة، في فعاليات الجمعة الـ16 لـ"مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار"، والتي أطلق عليها اسم "جمعة الوفاء للخان الأحمر" على طول السياج الفاصل شرقي القطاع.

 

وكانت الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرات العودة وكسر الحصار دعت في بيان لها سكان محافظات القطاع للمشاركة الواسعة في جمعة "الوفاء للخان الأحمر".

 

وطالبت المواطنين بالتوجه إلى مخيمات العودة، مؤكدة على سلمية المسيرة وجماهيريتها وعلى استمرارها حتى تحقق أهدافها التي انطلقت من أجلها وهي حماية حقنا في العودة إلى فلسطين وكسر الحصار الظالم عن غزة ورفضًا لصفقة القرن الأمريكية وما يسمى بـ"الوطن البديل عن فلسطين".

 

ووجهت الهيئة التحيّة لصمود الأهالي في الخان الأحمر بالقدس المحتلة.

 

وقالت إنه "انطلاقًا من وحدة الدم ووحدة الهدف ووحدة المسار والمصير، فإنّنا نعلن أنّ" اليوم الجمعة هي جمعة الوفاء لأهلنا في الخان الأحمر".

 

وقالت إن المسيرات ستبدأ مع صلاة العصر مباشرة حتى نهاية يوم الجمعة الساعة السابعة والنصف مساء.

 

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية أصدرت أمس أمرًا احترازيًا جديدًا يمنع سلطات الاحتلال من هدم "الخان الأحمر"، وأمهلت المحكمة السلطات حتى الاثنين، للرد على التماس هو الثاني خلال أيام.

 

يذكر أن ذات المحكمة قررت في مايو الماضي هدم "الخان الأحمر"، حيث يعيش 190 فلسطينيًا، وتوجد مدرسة تقدم خدمات التعليم لـ 170 طالبًا من أماكن عديدة في المنطقة.

 

وينحدر سكان التجمع البدوي من صحراء النقب، وسكنوا بادية القدس عام 1953، إثر تهجيرهم القسري من جانب السلطات الإسرائيلية، وتحيط بالتجمع مستوطنات، حيث يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها السلطات الإسرائيلية، لتنفيذ مشروعها الاستيطاني المسمى "E1".

 

ويقوم المشروع، وفق مراقبين فلسطينيين، على الاستيلاء على 12 ألف دونم (الدونم يساوي 1000 متر مربع)، تمتد من أراضي القدس الشرقية حتى البحر الميت.

 

ويهدف هذا المشروع إلى تفريغ المنطقة من أي تواجد فلسطيني، كجزء من مشروع لفصل جنوب الضفة الغربية عن وسطها، وعزل مدينة القدس الشرقية المحتلة عن الضفة.

تعليقات القراء

تعليقات القراء