((كتلة عمان))

((كتلة عمان))
2022-11-06
ن.ب

سما الاردن |  كتلة متجانسة ومتنوعة من رحم تجار السوق الأردني ، كانت لها نتائج ملموسة و مثمرة فى خدمة القطاع الخاص، تجتمع اليوم برؤية واضحة بأرث  وبخبرة نوعية ومتنوعة وبدماء جديدة  تجمع العلم والمعرفة  والاقتصاد وبكل المناحى التجارية  والخبرة هدفها النهوض و المُسَاعدة في تتابع الانطلاقِ وتنميَةِ الأعمال بالشراكةِ مع كُلّ الجهات المعنيةِ والقطاعات الاقتصادية والصناعية  دون ان تتناسى الحصول على ثقة المواطن المستهلك ضمن الظروف الاقتصادية التي نمر بها  محليا وعالميا، تحت سقف أهم مكان يجمعنا انها غرفة تجارة عمان  في  خبرة وعمل موكول إليه المساهمة الجادة في توازن الاقتصاد الوطني، وتأهيل السوق المحلية للعب دور في التحولات الاقتصادية الإقليمية والعالمية، ومقتضيات خطة التعافي الطموحة بعد جائحة كورونا التي يقودها صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله . ولهذا كانت رؤية الكتلة  بأن هناك تشريعات لا بد منها لتواكب الفترة القادمة وخدمة الاقتصاد والتجار والاستثمار من خلال نقل هموم التجار مباشرة الى مجلس النواب. والعمل على التسريع في الحصول على تلك  التشريعات الضرورية من خلال تكامل ومساندة المشرع مع التاجر للوصول الى الاهداف، لذا
تنوي كتلة عمان باعتبارها تجمعا متوازنا ومتنوعا من مختلف القطاعات التجارية في العمل على التنسيق المكثف مع مختلف الشرائح والقطاعات الاقتصادية والتشريعية  والتى تشاركهم  ذات الهموم والمخاوف إلى جانب الطموحات والخطط المستقبلية، فهي ككتلة  قولا وفعلا والمنصة المناسبة، التى تمتد خبرتها إلى 99 عاما.ودون اي تحيز وكره وتميز  والمنافع والمصالح الشخصية
 أن الكتلة تضع اليوم للرأي العام و التاجر الأردني  للعمل  مع الغد والمستقبل  وتسريع الحصول على التشريعات الضرورية وان تكون حاضنة  لكل القطاعات وخدمتها  دون تميز بينها متمسكة بالعلم والمعرفة والعمل والخبرة

ببرنامجها تحت شعار...
عمان تستحق...
.غايتنا
 "حماية واستدامة - انطلاقة ونماء"

 وايصال  غرفة التجارة كحاضنة للتاجر  الى افضل التشريعات التى تخدم  المواطن والتاجر والاقتصاد الوطني الاردني
أو باختصار...
 استدامة..... ونماء.
كتلة عمان، ،، ،

تعليقات القراء

تعليقات القراء