علماء يكتشفون علاجا جديدا يقضي على "الصلع"

تَمكّن باحثون بريطانيون من اكتشاف علاج جديد ربما يساعد في القضاء على مشكلة الصلع، باستخدام دواء مخصص لعلاج هشاشة العظام.
2018-07-12 09:39:35

تَمكّن باحثون بريطانيون من اكتشاف علاج جديد ربما يساعد في القضاء على مشكلة الصلع، باستخدام دواء مخصص لعلاج هشاشة العظام.

ووجد الباحثون أن الدواء أيضا يضعف البروتين "SFRP1"، الذي يعوق مسار الجزيء "WNT"، وهو جزيء حيوي لنمو العديد من الأنسجة بما في ذلك الشعر.

كما يستخدم العلاج الجديد دواء آخر هو "Way-316606" تم تصميمه لمنع بروتين "SFRP1" الذي يعد من علاجات هشاشة العظام.

وقال الدكتور ناثان هوكشو، القائم على المشروع البحثي، إن العلاج الجديد يمكن أن يحدث فرقًا حقيقيًا للأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر وفقدانه.

وأضاف إنه ستكون هناك حاجة إلى تجربة سريرية لمعرفة ما إذا كان العلاج فعالًا وآمنًا في البشر.

الجدير بالذكر أن فقدان الشعر وتساقطه هو حدث يومي، إلا أن بعض الأنواع مؤقتة وبعضها دائم.

فهناك حالات قد تستدعي زيارة الطبيب منها فقدان الشعر المفاجئ وتطور المناطق الصلعاء وزيادتها وفقدان الشعر في كتل، كذلك حكة الرأس والحرقان بفروتها.

تعليقات القراء

تعليقات القراء