عرض مسرحي يعزز قيم التلاحم لدى الطفل ضمن فعاليات جرش

عرض مسرحي يعزز قيم التلاحم لدى الطفل ضمن فعاليات جرش
2018-07-24 10:13

سماالاردن | عززت مسرحية الدمى "في الاتحاد قوة والفرقة ضعف" للمخرج عيسى الجراح، قيم التلاحم والوحدة لدى الفئة المستهدفة من جمهور الاطفال، والتي عرضت مساء أمس الأحد على المسرح الشمالي في المدينة الاثرية ضمن فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الــ33.

 

ويتحدث العرض عن أسرة صغيرة مكونة من 3 اطفال يقطنون في بيت بمنطقة نائية في الوقت الذي يسعى ذئب الى اقتحام هذا البيت والنيل منهم واحدا تلو الاخر، فيما تماسكهم وتعاضدهم معا يحول دون تحقيق مآرب ذلك الذئب.

ويختتم عرض الدمى الذي عمد الى خلق تفاعل مع جمهور الاطفال الذين حضروا بمعية ذويهم، بأغنية "لو ان الامة مجتمعة لم يطرقنا اي بلاء".

 

وشارك في تحريك الدمى فريق المسرحية المكون من الدكتورة اسماء ياغي وازدهار عثمان ونضال الشعيبي وعدد من الاطفال.

وفي ختام العرض سلم مدير ثقافة جرش الدكتور عقلة القادري درع المهرجان التكريمي للمخرج الجراح وفريقه. وقال الجراح ان عرض الدمى المسرحي الذي يأتي ضمن برنامج نقابة الفنانين في فعاليات المهرجان، يهدف لغرس

وتعزيز قيم ومفاهيم الوحدة بين الاطفال من ابناء المجتمع الواحد واهمية العمل الجماعي والتكامل بين الافراد.

 

ولفت الى ضرورة تعزيز منظومة القيم لدى الطفل والتي تؤكد أهمية التعاضد بين أبناء المجتمع، لاسيما في ظل الظروف الراهنة التي تحيط في المنطقة العربية من نزاعات وصراعات داخلية، مشيراً الى ان العرض يستهدف فئة الاطفال العمرية الاولى والمتوسطة، ويدعو الى ضرورة التعاون والتكامل بين ابناء الاسرة الواحدة.

وعلى صعيد متصل على مسرح الساحة الرئيسة في المدينة الأثرية بجرش وضمن برنامج النقابة في فعاليات المهرجان، قدم فنانون اردنيون هم محمد امين ومازن رفيق وخالد بركات عددا من الاغاني التي تنهل من الموروث الغنائي الوطني والشعبي الاردني، وموروث بلاد الشام ومن كلاسيكيات الغناء العربي، كما قدمت فرقة نهر الذهب عرضا فنيا وسط حضور من جماهير ورواد المهرجان في الساحة.