عذراً ياوطن الرافدين

عذراً ياوطن الرافدين
2019-04-07
يحيى العبداللات
اسراء زيادنه

خاص سما الاردن | إن الأخوة الأردنية العراقية أكبر من خطأ بروتوكولي غير مقصود ولا يحمل دلالة مكر، وما علينا ألا أن نتجاوز هذه الهفوة التي لا تعادل قطرة في بحر الأخوة الأردنية العراقية.

والأخوة العراقيون يعلمون مكانتهم العالية في قلوب الأردنيين وقيادتهم الهاشمية الحريصة على جمع الشمل بين الاشقاء.

ونحن من كان ولا زال حدائهم بلاد العرب اوطاني من الشام لبغدان.

فعذراً يا بغداد يا موئل الأحرار، ولك في القلب حب وعشق.

تعليقات القراء

تعليقات القراء