خبراء أمميون: وفاة امرأة حامل أو وليدها كل 11 ثانية حول العالم

خبراء أمميون: وفاة امرأة حامل أو وليدها كل 11 ثانية حول العالم
2019-09-19
A. A.j

سما الاردن | حذّر خبراءَ الصحة الأمميين اليوم الخميس من جنيف، من أن العالم ما زال يشهد "وفاة امرأة حامل أو وليدها مع مرور كل 11 ثانية"، رغم "النجاحات الضخمة" في معدلات بقاء الأمهات ومواليدهن على قيد الحياة أثناء الولادة، مقارنة بأرقام الأمم المتحدة لعام 2000.

وقالوا ان أسباب الوفاة أثناء الولادة، "يمكن الوقاية منها، إلى حد كبير"، وفق ما نقل مركز أخبار الأمم المتحدة .

وفي نداء مشترك يحث كل الدول على بذل المزيد من الجهد لتوفير رعاية طبية أفضل للجميع، قدمت منظمة الصحة العالمية ومنظمة اليونيسف عدة طرق كفيلة بالمساعدة في حماية 8ر2 مليون امرأة حامل وأطفالهن حديثي الولادة ممن يواجهون خطر الموت كل عام.

وتتصدى توصيات المنظمتين للمشاكل العاجلة والعامة، والتشديد على الحاجة إلى تغييرات هيكلية أخرى، تشمل التأكد من أن الأمهات الحوامل يتبعن نظاما غذائيا "مغذيا بما يكفي لدرء الأمراض المرتبطة بسوء التغذية".

وتُظهر البيانات الجديدة أن النساء في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى أكثر عرضة للوفاة أثناء الولادة بحوالي 50 مرة عن وصيفاتهن في المناطق الأكثر ثراء. ويكون أطفالهن عرضة لخطر الموت 10 مرات خلال شهرهم الأول من الحياة مقارنة بغيرهم خارج الإقليم.

كما أعرب هذا التقرير المشترك أيضا عن قلقه إزاء ارتفاع معدلات وفيات الأمهات والأطفال بسبب الفقر في جنوب آسيا. وتمثل المنطقتان حوالي ثمانية من كل عشرة من جميع وفيات الأمهات والأطفال في العالم، مما يبرز التفاوتات الهائلة في الرعاية الصحية بين مناطقه المختلفة.

ومن بين أهداف الرعاية الصحية العالمية التي توافق عليها المجتمع الدولي في عام 2015 كجزء من أهـداف التنمية المستدامة لعام 2030، يدعو الهدف 3.2 إلى الوصول إلى أقل من 70 حالة وفاة لكل 100 ألف حالة ولادة بحلول عام 2030.

وقد حذرت الوكالات من أن "العالم يكون بعيدا من تحقيق هذا الهدف" بأكثر من مليون شخص، إذا استمر التقدم" على وتيرته الحالية.

ويحث هدف آخر من أهداف التنمية المستدامة الدول على تقليل وفيات الأطفال في شهرهم الأول إلى 12 على الأقل لكل 1000 ولادة، وخفض معدل الوفيات بين الأطفال دون الخامسة إلى 25 على الأقل، لكل 1000 طفل. وتقول منظمة الصحة العالمية إن 121 دولة قد حققت خلال عام 2018 المعدلات المطلوبة لوفيات الأطفال دون سن الخامسة. ومن بين الـ 74 دولة المتبقية ستحتاج 53 دولة أخرى إلى تسريع التقدم للوصول إلى هذا الهدف الخاص بوقف موت الأطفال بحلول عام 2030.

--(بترا)

تعليقات القراء

تعليقات القراء