تقديم دعم الخبز 2020 رابط

reg.takmeely.jo/ تقديم دعم الخبز 2020 رابط
قبل 21 ساعة
ن.ب

سما الاردن | بدء التقديم لدعم الخبز 2020 ولغاية 4 نيسان القادم من خلال الرابط التالي: reg.takmeely.jo

وتعتمد "الآلية الجديدة لدعم الخبز 2020 تهدف إلى التسهيل على المواطنين واعتماد طلب إلكتروني موحد دائم للأسر الأردنية للحصول على دعم الخبز 2020، وجميع أنواع الدعم الحكومي الذي تقدمه الحكومة للمواطنين"، بحسب المشاقبة.

وعلى موظفي الدوائر الحكومية والمتقاعدين (رب الأسرة) تقديم طلب دعم الخبز 2020 كباقي المواطنين إلكترونيا من خلال موقع الدعم التكميلي (تكافل)، وذلك لتحديد الفئة التي تنطبق عليهم شروط الاستهداف، بالإضافة لقياس مستوى معيشة الأسرة الأردنية التي تقدمت بطلبات الحصول على دعم الخبز 2020 ، حيث سيتم ترتيب الأسر الأردنية تصاعديا من الأشد فقرا إلى الأقل وفقا للنظام".

والآلية الجديدة لدعم الخبز 2020 استثنت العاملين في الأجهزة الأمنية والعسكرية، والمنتفعين من برامج صندوق المعونة الوطنية من تقديم طلب الحصول على دعم الخبز 2020. 

العام الماضي، قرر مجلس الوزراء صرف دعم نقدي للأسر الأردنية التي لا يزيد مجموع دخل أفرادها عن 12 ألف دينار سنوياً، وللأفراد الذين لا يزيد دخلهم السنوي عن 6 آلاف دينار أردني.

1-تقديم طلبات الحصول على دعم الخبز 2020 الكترونيا على رابط موقع تكافل (reg.takmeeregly.jo).

2-لمزيد من الاستفسار او طلب المساعدة عند التسجيل لبرنامج دعم الخبز 2020 الرجاء الاتصال على الرقم الموحد للمركز الوطني للاتصال(065008080 ).

3-فترة تقديم الطلبات للحصول على دعم الخبز 2020 اعتبارا من صباح يوم 15/أذار ولغاية 4 نيسان القادم .

reg.takmeely.jo

قال مدير عام صندوق المعونة الوطنية عمر المشاقبة، إن عدد الأسر التي تقدمت بطلبات دعم الخبز 2020 إلكترونيا بلغ نحو 850 ألف أسرة.

وبين المشاقبة، ان الصندوق سيستمر باستقبال طلبات دعم الخبز 2020 الكترونيا حتى منتصف ليل يوم 4 نيسان الحالي، مؤكدا عدم تمديد فترة تقديم الطلبات.

وأشار إلى ان الحكومة قررت اعتماد بيانات السجل الوطني الموحد والبيانات الموثقة على طلبات دعم الخبر، لتحديد الأسر المحتاجة والأكثر تضررا من حظر التجول بسبب فيروس كورونا، مؤكدا أهمية استغلال اليومين المقبلين لتقديم طلبات دعم الخبز إلكترونيا، والتي ستحول إلى السجل الوطني الموحد، تمهيدا لتحديد الاسر المستحقة للمساعدة وشكلها.

تعليقات القراء

تعليقات القراء