تفاصيل صادمة ترويها والدة الطفلة الأردنية "اسيل" عن موتها

تفاصيل صادمة ترويها والدة الطفلة الأردنية "اسيل" عن موتها
2019-05-13
A. A.j

خاص سما الاردن | رصد- تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك اعتراف لام الطفلة اسيل التي توفيت بعد موت دماغي استمر 5 ايام.

وتاليا محتوى الرسالة:

انا رهف ( أم أسيل ) عمري ٢١ سنة وهذه هي قصت طلاقي:

تزوجت في عام ٢٠١٣ وكان عمري ١٥ سنة، بعد مرور اربع سنين من زواجي ،رزقت بطفلتي اسيل ،وفي الوقت ذاته كانت عائلتي قد سافرت الى المانيا وانا كنت قد رحلت من الزرقاء الى سحاب بحجة عمل طليقي على ان يصبح العمل اقرب الى البيت فاصبح يتغيب عن البيت للساعة الثانية بعد منتصف الليل .

كنت اسأله لماذا انت متأخر ؟ وكان جوابه انه يعمل ساعات اضافية  في يوما من الايام سمعته يتكلم على الهاتف مع صديقه وكان محتوى المكالمة، انه هناك امرأة تعمل معه في الشركة وانه على مشاكل معها، فسألته من هذه المرأة فاخبرني انها زوجة مالك الشركة ( رنا ).

في يوما من الايام لم يأت الى البيت لمدة يومان في كل مرة اتصل عليه بها كان هاتفه مغلق، فارسلت له رساله انني لم اعد احتمل هذا الوضع واني سأترك البيت واذهب (لأحرد ) عند عمتي في ( مخيم الازرق )وكانت الساعة 12 منتصف الليل.

عند الساعة 4 فجرا أتى الى البيت دخل الى الصالون وكان قد وضع هاتفه في الخزانة لتصوير فيديو اخذ مني الهوية الهاتف وكل اثباتاتي وقال لي ( لشوف مين رح يطلعك من هون ) فاغلق الباب وذهب فضربت بقوة على الباب وصرخت باعلى صوتي افتح لي الباب والفيديو مازال يصور، حتى انتبهت بأن الهاتف يصور فيديو فدخل الى الغرفة واخذ الهاتف واقفل الباب مجددا وذهب .

فذهبت الى النافذة واخبرته بانه ان لم يفتح لي الباب سأرمي بنفسي من النافذة وكان قد سجل لي فيديو وانا اتكلم معه واهدده برمي نفسي اعطى المفتاح لجارتنا لتعطيني اياه وذهب مع اثباتاتي وهاتفي ، عند الساعة 7 اتى الى المنزل وقال (وين بدك اوصلك لوصلك) فذهبت معه و وجدت نفسي عند مركز حماية الاسرة .

كان قد بلغ عني اني مختلة عقليا واني اعنف اولادي وعرض الفيديوهات التي قد تم تسجيلها في المنزل للشرطة وتم تحويلي الى مشفى الامراض العقلية بفحيص، بعد ان اكتشف الدكتور بانني لست مختلة عقليا كتب لي تقريرا سليما 
فوضعوا بي في السجن مع تاجرات المخدرات وبنات الدعارة.

 لأنه لم يكن لدي اقارب لأذهب اليهم لمدة يوم كامل، وبعد عدة ايام قررت الطلاق منه ذهبنا الى المحكمة الشرعية وتم الطلاق ،طالبت بأولادي ، و وافقوا على العيش معهم في منزل غير مناسب للسكن فمرض ابني واصابته الحمى وتجمدت اطرافه ولم استطيع ان اتصرف فاخبرت ام طليقي ان ابني مريض ولا استطيع التصرف فردت (أمجد طالع رحلة مع اصحابه مش فاضي ) .

تنازلت عن اولادي لأنني لم استطع الاعتناء بهم بعد فترة قررت ان اعود للعيش مع اطفالي والاعتناء بهم مع ابيهم فرفض طليقي ان اعود له ولاطفالي وقال (لو ما بضل مرة بالدنيا غيرك ما برجعك ورح اجيب خدامة تنتبه على اولادي قدام عيون امي ).

عندها سافرت الى المانيا للعيش مع اهلي بعد مرور 3شهور من سفري سمعت بأنه بد تزوج التي كانت تعمل معه في نفس الشركة والتي قد تطلقت في نفس موعد طلاقي طالبت بأولادي ليأتوا ويعيشوا معي هنا في المانيا وكان قد وضع عليهم منع سفر.

وافق على ان يسافر الولد ولم يوافق على البنت ، لم اتقبل هذا الموضوع ورفضت كنت اسأل في حين واخر عن اولادي وكانوا يخبروني بأنهم بخير وبأن ابنتي اسيل تعتبر زوجة ابيها ام لها.

31\3 سمعت بأن ابنتي في المشفى وبأنها قد وقعت من على الدرج، واكتشف الاطباء بأن جمجمتها قد كسرت وبأن كتفها مكسور ورجلها ايضاً وبعد موت دماغي استمر 5 ايام توفت ابنتي اسيل بتاريخ 04|04 .

تعليقات القراء

تعليقات القراء