اميركا: حريق مسجد كونيتيكت متعمد

اميركا: حريق مسجد كونيتيكت متعمد
2019-05-14
ح.ع

سما الاردن | اكتشفت سلطات إنفاذ القانون في ولاية كونيتيكت الاميركية أدلة تشير إلى أن الحريق في مسجد “الديانة” كان متعمدًا. وأكد جون اليستون، رئيس دائرة الإطفاء في مدينة نيو هيفن أنه يجري التحقيق في الحادث كحريق متعمد.

وفتحت السلطات الفيدرالية وسلطات الولايات تحقيقًا في الحادث بعد تقييم دائرة الإطفاء، وقال رئيس شرطة منطقة نيو هيفن، أوتونيل ريبس: “نحن نأخذ الأمر على محمل الجد، ونعمل مع الشركاء الفيدراليين والمحليين للتأكد من عدم وجود قضية أساسية للمجتمع الأكبر وللمجتمع الديني الأكبر”.

ولم يكشف رجال الشرطة والإطفاء عن تفاصيل الأدلة التي اكتشفوها.

واندلع الحريق في حوالي الساعة الرابعة مساء، الأحد الماضي، وانتشرت النيران من الطابق الأول إلى الثاني، وأوضح اليستون أن شخصًا كان بداخل المسجد في ذلك الوقت ولكنه كان قادرًا على الهرب، ولم يتم الإبلاغ عن إصابات.

وقال حيدر المسلي، وهو من المشرفين على المسجد، إن الكنائس المحلية عرضت على الجالية مكانا لعقد الخدمات في أعقاب الحريق.

وأكد حاكم الولاية نيد لامونت على تويتر ان “الهجوم الذي يغذي الكراهية على مؤسسة دينية-أي دين- هو أمر مثير للاشمئزاز، ولا يوجد مكان لها في ولايتنا أو امتنا، وسنعمل مع نظرائنا المحليين في نيو هيفن للمساعدة في التحقيق وضمان محاسبة المسؤولين”.

إلى ذلك، نقلت وكالة الانباء التركية”الأناضول”عن  وزير الخارجية، مولود تشاووش أوغلو،  استنكاره لإضرام النار في مسجد الديانة .

جاء في تغريدة نشرها، مساء الإثنين، على حسابه الشخصي بموقع “تويتر”، أوضح فيها أن “إحراق مسجد الديانة في شهر رمضان المبارك، يعد مثلا جديدا لظاهرة العداء للإسلام المتزايدة حول العالم”.

وأضاف الوزير: “عزاؤنا الوحيد هو عدم وقوع ضحايا في الأرواح، نتيجة هذه الخطوة الشنيعة”.

وشدد على “ضرورة ملاحقة الضالعين في هذه العملية الشنيعة، وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم وعقابهم، إذ يتعين علينا التصدي للعنصرية ومعاداة الإسلام”.

 

تعليقات القراء

تعليقات القراء