النمل يصنع المضادات الحيوية

النمل يصنع المضادات الحيوية
2019-01-12
اسراء زيادنه

سما الاردن | لوقف انتشار المرض ينتج بعض أنواع النمل مضادات ميكروبية (مركبات كيميائية تقوم بقتل مسببات الأمراض) حيث تساءل الباحثون في  الآونة الأخيرة عن مدى انتشار هذه الاستراتيجية بين الحشرات .

في دراسة جديدة نظر العلماء إلى أنواع متفاوتة من النمل الموزعة في شجرة عائلة النمل ووجدوا أنه على الرغم من أن جميع أنواع النمل كان يشتبه بها في إنتاج المضادات الحيوية إلا أن 60%  فقط من أنواع النمل تستخدم المضادات التي تنتجها لتعزيز حماية مستعمراتها. كما أفاد العلماء أن معرفة أي من سلالات النمل هي  المنتجة لمضادات الميكروبات يمكن أن يساعد في تحسين البحث عن مضادات الميكروبات (التي تشمل المضادات الحيوية) والتي يمكن استخدامها للبشر.

كما يقول الباحث المشارك في الدراسة “عندما يصاب البشر – أو الحيوانات الأخرى ذات العمود الفقري والفكين – بكائن مُمْرِض ، فإن الجهاز المناعي يفرز بروتينات تسمى “أجسام مضادة ” التي تدافع عن الجسم، أما الحشرات مثل النمل  لا تستطيع تكوين هذه الأجسام المضادة وبدلاً من ذلك  فإنها تعتمد على طرق أخرى لصد هجمات الميكروبات الممرضة حيث أن أحد هذه الأساليب هي المركبات المضادة للميكروبات التي تضعها على أجسامها ، و هذه المركبات تكون  موجودة على أفراد  العش و أيضاً على الأعشاش .

يمكن الحصول على هذه المركبات من البكتيريا المضادة للميكروبات. على سبيل المثال، من المعروف أن النمل قاطع الورق ( leaf cutter ) يزرع البكتيريا على جسمه لتحميه من الإصابة  بالطفيليات التي تتغذى على الفطريات التي تنمو كغذاء. تنتج أنواع أخرى من النمل مضادات ميكروبات من غدد داخلية مختلفة ، أو تحصد المكونات من مواد في بيئتها مثل مادة عضوية  صمغية موجودة في الأشجار.

وكان لدى النمل بعض المفاجآت للعلماء حيث توقعوا أن يروا كل أنواع النمل تنتج نوعًا من المركبات المضادة للميكروبات، ولكن 40٪ من النمل لم يبدو أنه يحتوي على أي مركب على الإطلاق. كما خمّن العلماء أن أقوى مضادات الميكروبات يمكن العثور عليها في النمل الأكبر ، أو في النمل الذي يعيش في مستعمرات كبيرة  و الذي يكون أكثر عرضة لتفشي الأمراض. غير أن الباحثين قالوا إن قوة المزيج الكيميائي للنمل لم ترتبط مع حجم الجسم أو حجم المستعمرة

تعليقات القراء

تعليقات القراء