الصفدي: الأردن يدرس قرار فتح معبر جابر

الصفدي: الأردن يدرس قرار فتح معبر جابر
2018-07-25
M.B.Y

سما الأردن| أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين أن الحدود السورية كافة شمال الأردن باتت تخضع لسيطرة الجيش السوري، باستثناء منطقة "بسيطة" بحوض اليرموك.

وقال الوزير إن منطلقات السياسة الخارجية الأردنية حماية مصالح الأردن، وهذا كان منطلق عمل الأردن على مدار سنوات الأزمة.

وأكد الصفدي، في تصريحات لتلفزيون "المملكة" المحلي، أن الأردن لم يكن شريكاً بصناعة الأزمة السورية، بل كان الأردن يسعى لحماية مصالحه والقيام بدورٍ إنسانيٍ حيال تبعات الأزمة.

الوزير قال، إن الأردن لا يريد توترات على الحدود السورية شمال الأردن، مبيناً أن هناك "ارتياحاً أردنياً" للتحديات الأمنية بالجنوب السوري. 

وأضاف، أن هناك اتفاقات لإبعاد أي قوى غير سورية قرب الحدود الأردنية، بجنوب سوريا.

وبين أن وفداً روسياً سيصل عمان الخميس، لمناقشة عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

 وأكد أن الأردن "لن يجبر أحداً من اللاجئين على العودة"، ونعمل على ايجاد البيئة السليمة التي تسمح بعودتهم وفق المعايير الدولية.

وتطرق الحوار إلى إذن الأردن بدخول طواقم "الطواقي البيضاء"، مبيناً أن ذلك تم بتفاهمات دولية، لافتاً إلى أن هؤلاء حصلوا على ضمانات دولية.  

وأكد الصفدي أن لا تواصل سياسياً بين الأردن وسوريا، وأن الحكومة تدرس قرار فتح معبر نصيب، ليصار إلى فتحه في الوقت المناسب.

وفي الشأن الفلسطيني، قال الوزير : "إن الولايات المتحدة لم تكشف بعد عن خطتها للسلام وأن الأردن ينتظر ماهية خطتهم بالتنسيق مع الأشقاء الفلسطينيين والعرب. مؤكداً على موقف الأردن وثوابته حيال حقوق الشعب الفلسطيني.

وحذر الصفدي من غياب حل قد يفجر الوضع، خاصة وإقرار كنيست الإحتلال لقانون "القومية"، مبيناً أنه جاء في وضع صعب ويقوض حل الدولتين.

وبين أن غياب حل الدولتين، يعني إما دولة واحدة عنصرية اسرائيلية أوسيؤدي إلى تفجر العنف.

وحول أراضي الغمر والباقورة، قال: سنتعامل مع هذا الموضوع بما يخدم المصلحة الأردنية وعندما يحين وقت اتخاذ القرار في أكتوبر المقبل، سيكون عبر القنوات الدستورية، مبنيناً أنهما تخضعان للسيادة الأردنية.

تعليقات القراء

تعليقات القراء