الأمير المبادر والملك المعزز

الأمير المبادر والملك المعزز
2019-11-18
فلاح القيسي
ن. ب

سما الاردن | عملت مبادرات مؤسسة ولي العهد ،والتي أطلقها سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، الى إكساب الشباب الأردني المهارات والمعارف وتشجيعهم على تنفيذ الأعمال التطوعية، والعمل بروح الفريق الواحد لبناء جيل فتي متجانس، وايجاد علاقة فاعلة بين الشباب قائمة على الاحترام والانضباط والمحبة وترسيخ روح الانتماء للوطن، وتنمية الفكر الديمقراطي وانعكاسه على العمل والسلوك ، وتعزيز الثقة بالنفس، وبناء الذات وتطوير الشخصية والقدرة على صنع القرار.

وحققت مبادرات "حقق وبصمه " وغيرها من رؤى سمو ولي العهد  خلال الفترة السابقة الكثير من الإنجازات على يد شبابها، حيث شارك منتسبو المبادرات في الكثير من الفعاليات داخل المملكة وخارجها ونفذوا الكثير من الاعمال التطوعية باركها جلالة الملك عبد الله الثاني بتكريم الشباب وتعزيزه بمرافقتهم لجلالته في الزيارات الرسميّة إلى الهند، والصين، وامريكا واوروبا، مما اكد اعتزازهم بمرافقة جلالة الملك عبدالله الثاني وحضورهم اللقاءات التي أجراها جلالته مع قادة الدول والمسؤولين  ورجال الأعمال وتحقق لهم حلم  شرف مرافقة جلالته.
وتعرفوا على مدى الاحترام والتقدير الذي يحظى به جلالته في كل دول العالم واهمية دور الاردن ومكانته في المنظومة العالمية. 

 كما ان مشاركة سمو ولي العهد للشباب في تنفيذ عمل تطوّعي في محافظة العقبة أثناء قيامهم بترميم المنازل ، حيث تفاجأوا بدخول سمو ولي العهد عليهم أثناء قيامهم بترميم منزل لأسرة فقيرة، مشاركة اكسبتهم الثقة وعززت فيهم مفهوم العمل التطوعي: وكان لمشاركة سموه الأثر المعنوي الكبير لأعضاء مبادرة "حقق" لتشكل تلك اللفتة السامية من سموه الدعم الكامل لأعضاء المبادرات والتأكيد على ضرورة مواصلتهم العمل والبناء والنظر لمستقبل مشرق، كل هذا الجهد من سمو ولي العهد ومباركة جلالة الملك لهذا الانجاز يعكس مدى الايمان بدور الشباب في رسم مستقبل الوطن بمواصلة مسيرة العطاء والبناء وتعزيز ماتحقق عبر مسيرة مئة عام ونيف لوطن هو النموذج والأغلى اخضرت ربوعه بحبات العرق وأرتوى ثراه بدماء الشهداء دفاعا عن عزته وكرامة شعبه وأمته .

تعليقات القراء

تعليقات القراء