اعصار كيار... هل ستتأثر المملكة به؟

اعصار كيار
2019-10-29
ن. ب

سما الاردن |  تُظهر آخر صور الأقمار الإصطناعية المستلمة لدينا في طقس العرب ضخامة عين إعصار كيار في بحر العرب، والتي تجاوزت مساحة قطرها الـ 60 كم، وهذه المساحة تتجاوز مساحة بعض العواصم العربية مثل العاصمة الأردنية عمّان، ولايزال الإعصار يحتفظ بقوته حيث لا زال يُصنف من الدرجة الرابعة، ويتقدم نحو السواحل الجنوبية من شبه العربية، حيث يُتوقع ان يمر بمحاذاة سواحل سلطنة عُمان مصحوباً بالرياح القوةي والأمطار الغزيرة. 

ويتحرك اعصار كيار حالياً إلى الغرب والشمال الغربي بسرعة 10 كم/ساعة، مصحوباً بسرعة رياح تصل إلى 115 - 130 عقدة، وبضغط جوي وصل حتى الساعة 8:30 من صباح الإثنين إلى 931 مليبار، ويبعد 800 كم عن جزيرة مصيرة. 

كيف هو الطقس داخل عين اعصار كيار ؟

تتميز عين اعصار كيار وغيره من الأعاصير دائماً بالطقس المستقر والهدوء الشديد على سرعة الرياح إضافة لخلوها التام من الغيوم، يزداد حجم عين الإعصار كلما ازدادت قوته، وتدور الرياح حول العين بعكس عقارب الساعة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية ويحدث العكس في النصف الجنوبي.

جدار الإعصار كيا

ويعتبر جدار اعصار كيار كما هو الحال في كافة الأعاصير أكثر مناطق الإعصار اضطرابا؛ فهي المنطقة التي تحيط بعين الإعصار وفيها أقوى وأعنف الرياح، وفيها غيوم متلبدة تسقط منها أمطار غزيرة وفيها تيارات هوائية صاعدة.

وقد تصل الهبات إلى 225-360 كم/س في الإعصار العنيفة، وتؤدي الرياح القوية إلى هيجان البحر وتلاطم الأمواج العالية التي قد يصل ارتفاعها ستة أمتار أو أكثر فتهدم المنازل وتدمر المنشآت وتقتلع الأشجار وأعمدة الهاتف والكهرباء وتقتل الناس وتعطل الحياة.

تعليقات القراء

تعليقات القراء