ماذا علق جورج بوش على الاحتجاجات في أمريكا؟

ماذا علق جورج بوش على الاحتجاجات في أمريكا؟
2020-06-03
ن.ب

سما الاردن | شدد الرئيس الأمريكي الأسبق، جورج بوش الابن، على ضرورة إنهاء "العنصرية النظامية" في الولايات المتحدة.

بوش قال إنه يشعر بألم من حادث مقتل المواطن من أصول إفريقية، جورج فلويد، حيث صح في بيان أصدره، تعليقا على موجة الاحتجاجات التي تعم الولايات المتحدة، بأنه وزوجته، لورا، "يعانيان من ألم سببه الخنق القاسي لجورج فلويد"، مضيفا: "نشعر بقلق من الظلم والخوف اللذين يخنقان بلادنا".

وتابع بوش، الذي لم يتطرق في بيانه إلى إجراءات الرئيس الحالي، دونالد ترمب، لردع الاحتجاجات: "يمثل تعرض الكثير من الأمريكيين الإفريقيين، وخاصة الشباب، للاضطهادات والتهديديات في بلادهم فشلا صادما".

وأردف: "هذه المأساة، التي تأتي كحلقة جديدة ضمن سلسلة المآسي المماثلة، تطرح سؤلا طال انتظاره: كيف يمكننا إنهاء العنصرية النظامية في مجتمعنا؟ تتمثل الطريقة الوحيدة التي ستتيح لنا رؤية أنفسنا في الضوء الحقيقي في الاستماع إلى أصوات هؤلاء الأشخاص الكثيرين الذين يشعرون بالألم والحزن. إن الذين نووا إسكات هذه الأصوات لا يفهمون معنى أمريكا".

وتشهد المدن الأمريكية، ومن بينها العاصمة واشنطن، احتجاجات واسعة ضد عنف قوات الأمن والعنصرية أشعلها مقتل فلويد جراء عملية القبض عليه بطريقة خشنة من قبل عناصر شرطة في مينيابوليس يوم 25 مايو.

تعليقات القراء

تعليقات القراء