"نبش القبور" في اربد ورئيس البلدية يرد: والله ما بعرف

"نبش القبور" في اربد ورئيس البلدية يرد: والله ما بعرف
2019-10-21
ن. ب

خاص سما الاردن | رصد- رد رئيس بلدية إربد المهندس حسين بني هاني عبر حديثا له على احدى المحطات الإذاعة الأردنية على استفسارات حول نبش قبور مقبرة "تل اربد" بالقول: "والله ما بعرف".

وتداول نشطاء قضية نبش قبور "تل إربد" عبر مواقع التواصل الاجتماعي صوراً صادمة لعظام موتى منتشرة في المقبرة، قائلين أن هناك سماسرة يفرغون القبور مقابل مبالغ مالية من أجل فسح المجال لدفن موتى آخرين داخل هذه المقبرة المغلقة وهو ما نفاه الناطق باسم بلدية إربد رداد التل.

وقال التل إن القبور المنبوشة والمنتشرة صورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي هي نتاج أعمال تخريبية نافياً ما يتم تداوله حول وجود سماسرة يقومون بتفريغ القبور مقابل 100 دينار من أجل دفن متوفين آخرين فيها.

وأضاف التل إن هناك حارساً على مدارس الساعة في المكان لكن أشخاصاً خارجين عن القانون يدخلون للمقبرة ولا يستطيع الحارس منعهم من ذلك.

وقال التل إن مسؤولية هذه المقبرة لا تقع على عاتق البلدية فقط مطالباً بوجود جهات أمنية لحماية المقبرة.

وعزا التل سبب دخول الخارجين عن القانون للمقبرة هو تضاريس المقبرة التي تقع ضمن تل وجبل ووادي، مؤكداً أن المقبرة ممتلئة وأن الاستثناء في الدفن يكون في حال وجود وصية.

تعليقات القراء

تعليقات القراء