مصدر في التلفزيون الاردني يستهجن الحملة على مقدمة برامج الأطفال

مصدر في التلفزيون الاردني يستهجن الحملة على مقدمة برامج الأطفال
2020-06-29
ن.ب

سما الاردن | استهجن مصدر في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الحملة التي أطلقها عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي وقيامهم بشن هجوم على مذيعة برامج الأطفال ميس المومني بسبب ارتدائها لباساً كتب عليه “الحب ينتصر” وحسب ما أكد المصدر فإن هذا اللباس منتشر بأسواق الأردن وأن العبارات المكتوبة عليه ماهي تعود لأحد الشعارات التي أعلن جوجل عن إطلاقها قبل فترة وتم تأجيله بسب جائحة كورونا التي أصابت العالم.

وأضاف المصدر ان ربط هذا الشعار بدعم المثليين أمر غريب ولا يمت للواقع بصلة وان استخدمه بعض المثليين في احتفالاتهم إلا انهم قرنوه بألوانهم المعروفة بألوان الرينبو والتي ترمز لهم فيما ان القميص التي ارتدته مذيعة التلفزيون لا يوجد به أي من هذه الألوان ولا يتعدى كونه دعوة للمحبة والتسامح.

وطالب ذات المصدر كل من هاجم المذيعة المومني وأتهمها بما ليس بها وفق قوله إن يفكر جلياً قبل إطلاق التهم جزافاً خاصة انها متزوجة وأم لثلاثة أطفال ولم ترتكب أي ذنب سوى ارتداءها ما يدعوا للمحبة بين البشر وهي رسالة يجب ان توصلها إلى جميع مشاهديها من الأطفال وفق قوله.
يذكر أن عدداً من رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاجموا المومني معتبرين ان ما ظهر مكتوباً على ملابسها هو شعار استخدمه المثليون في عام 2015 خلال احتفالاتهم ببعض الدول التي اقرت زواج المثليين وكان شعارهم مقروناً بألوانهم المعروفة فيما ارتدت مقدمة برامج الأطفال العبارة التي خلت من أي لون يدل على تضامنها معهم. 

تعليقات القراء

تعليقات القراء