متى تكون ساعة استجابة الدعاء يوم الجمعة؟

متى تكون ساعة استجابة الدعاء يوم الجمعة؟
2019-11-08
ن. ب

سما الاردن | لكلِّ أمّة من الأمم يومٌ خاصّ من أيام الأسبوع تعتبرُه يومَ عيدٍ وعبادةٍ وصلاة، حيث إنّه في الديانة اليهوديّة مثلاً يعتبرون يوم السبت هو يوم العيد الخاصّ بهم من كلِّ أسبوع، وكذلك أيضاً بالنسبة للمسيحيّين الذين يعتبرون يومَ الأحد هو اليوم الخاصّ بديانتهم ويوم عيد وعبادة وهو مقدّسٌ لديهم، أمّا بالنسبة للدين الإسلامي فيعتبرُ المسلمون يومَ الجمعة يومَ عيدٍ وعبادة وذكر لله، وله أجواؤه الخاصّة وروحانيّته المنفردة والمميّزة عن باقي الأيّام الأخرى.

ساعة الاستجابة يوم الجمعة

في يوم الجمعة ساعةٌ لاستجابة الدعاء لا يوافقُها العبد المسلم إلا وحقّق الله مرادَه، وقد ورد عن نبيّنا الكريم -عليه الصلاة والسلام- أنه قال: (يومُ الجُمُعةِ اثنتا عَشرة ساعةً، فيها ساعةٌ لا يُوجَدُ مسلمٌ يسألُ اللهَ فيها شيئًا إلَّا أعْطاه؛ فالْتَمِسوها آخِرَ ساعةٍ بعدَ العصرِ)، وقد اختلف العلماء في تحديدهم لساعة الاستجابة يومَ الجمعة، فمنهم مَن رآى أنّها الساعة التي تكون ما بين جلوس الإمام على المنبر حتّى إقامة الصلاة، ويرى بعض العلماء أنّها آخرُ ساعةٍ في يوم الجمعة، والأرجح والأقوى بين هذه الآراء أنّها آخر ساعة في يوم الجمعة.

فضل يوم الجمعة ليوم الجمعة فضائلُ عديدة، ومنها: 

فيه ساعةٌ لا يدركها عبدٌ مسلمٌ ولديه حاجة يريد قضاءها ودعا الله فيها، إلّا قضى الله له حاجته، وفرّجَ عنه ما أهمَّه. صلاة الجمعة التي يصليها المسلم في وقت الظهيرة هي أفضلُ الصلوات على الإطلاق. قراءة سورة الكهف في يوم الجمعة المبارك لها فضلٌ على صاحبِها، حيثُ تجعل له نوراً في السماء، ويظلُّ هذا النور ما بين الجمعتيْن.

خطبة الجمعة

في هذا اليوم المبارك تجمع المسلمين جميعاً في يومٍ واحد وفي صلاةٍ واحدة ومع إمامٍ واحد وخطبةٍ واحدة يجلسونَ ويذكرون الله فتحفّهم الملائكة وتدعو لهم بالرحمة والمغفرة، ويباهي بهم الله أهلَ السماء، ويزيدُ هذا اليوم من الترابط والتلاحم والتواصل بين أبناء المجتمع المسلم. مولدُ أبي الأنبياء آدم عليه السلام كان في يوم الجمعة، وقد ورد ذلك عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم: (إنَّ أفضَلَ أيَّامِكم يومُ الجُمُعةِ فيه خُلِق آدَمُ وفيه قُبِض وفيه النَّفخةُ وفيه الصَّعقةُ، فأكثِروا علَيَّ مِن الصَّلاةِ فيه، فإنَّ صلاتَكم علَيَّ معروضةٌ. قالوا يا رسولَ اللهِ وكيفَ تُعرَضُ صلاتُنا عليكَ وقد أَرِمْتَ -قال يقولونَ قد بَلِيتَ-، قال: إنَّ اللهَ حرَّم على الأرضِ أنْ تأكُلَ أجسادَ الأنبياءِ). الوفاة في هذا اليوم تحمي الإنسان من عذاب القبر وفتنته. صلاة الفجر في جماعة وفي يوم الجمعة خيرُ صلاة يصلّيها المرء المسلم في كاملِ الأسبوع.

تعليقات القراء

تعليقات القراء