للسبانخ فوائد للحامل والجنين

للسبانخ فوائد للحامل والجنين
قبل 3 يوم
حنين العبداللات

سما الاردن | كل إمرأة حامل تبحث عن غذاء خارق وفعال يمدّ جسمها وجنينها بالغذاء الصحي طوال فترة الحمل، فعليكِ بالسبانخ، كونه يعتبر الأمثل والأفضل على الإطلاق، وذلك لما يحتويه على العديد من العناصر المفيدة والصحية المدهشة، ولمعرفة أهم الفوائد التي يقدمها السبانخ لكِ ولجنينك تابعي هذا المقال:

1- يقي الجنين من التشوهات الخلقية التي من المحتمل أن يتعرض لها الجنين، ومن بينها الشفة الأرنبية، والذقن المشقوق من الوسط، فهو معروف بمدى احتوائه على حمض الفوليك، والذي يُنصح الحوامل بتناوله لتجنب حدوث التشوهات للجنين.

2- يمنع السبانخ من حالات الولادة المبكرة، وذلك لاعتباره مصدراً غنياً بمادة الفولات التي توصى النساء الحوامل بتناولها، فهي معروفة بقدرتها على التقليل من احتمالات حدوث الإجهاض أو الولادة المبكرة.

3- يحمي الأم من فقر الدم (الأنيميا)، بفضل ما يحتويه على العديد من عناصر الحديد والفولات، كما أنّ إن تعزيز نظام غذاء الأم الحامل بوجبات الطعام المدعمة بالسبانخ يساعد الجنين على النمو، كما يوفر لجسمها الكمية الكافية من الحديد التي تحتاجها للحفاظ على صحتها.

4- يكافح السبانخ نقص كمية الفولات في جسم الأم، فكمية بسيطة منه يومياً تعتبر كافية لتحمي الأم من التهابات اللثة، والإسهال، وفقدان الذاكرة، وقلة الشهية.

5- يقوم السبانخ بتحفيز نمو رئتيْ الجنين بشكل سليم، ويمنحه الوزن المناسب، نظراً لاحتوائه على البيتا كاروتين، والذي يتحول في جسم الأم إلى فيتامين A.

6- السبانخ يمنع من حدوث الإمساك والبواسير، واللذان يعتبران من أكثر الأعراض المزعجة خلال فترة الحمل، نظراً لاحتوائه على الألياف، التي تعتبر كفيلة بتسهيل عملية حركة الأمعاء، وتحفيز عمل الأيض كما يجب.

7- السبانخ يخفف من آلام الحمل التي تحدث نتيجة التقلبات الهرمونية والزيادة في الوزن، وذلك لاحتوائه على الغليكوليبيد ومضادات التهابات طبيعية صحية وفعالة.

8- يقلل السبانخ من مستوى الضغط في الدم، كونه مصدراً غنياً بمادة النيترات، والتي تحافظ على المعدل الطبيعي لضغط الدم، وإبقائه تحت السيطرة.

9- يحافظ السبانخ على صحة جهاز مناعة الأم، ويقيها من الأمراض المختلفة، ويعود ذلك لاحتوائه على كميات كبيرة جداً من فتيامين C الذي يعمل كمضاد للأكسدة.

10- السبانخ يزيد من قوة عظام الأم، ويمنح جنينها نمواً سليماً، والفضل في ذلك يعود لمكوناته المؤلفة من الكالسيوم بكمية مناسبة نوعاً ما.

تعليقات القراء

تعليقات القراء