قيل وقال ومين اللي قال؟؟

قيل وقال ومين اللي قال؟؟
2019-01-23
مصطفى بني ياسين

خاص سما الاردن | يحكى أن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز في عام ٢٠١٨ استلم رئاسة الوزراء في الأردن ولوحظ في التشكيل الحكومي للرزاز ولأول مره كثرة عنصر الجنس اللطيف، وكان هذا شيء جديد على حكومات الشارع الاردني، وبدأ الشعب بالانتقاد وأخذت الأحاديث والقصص والحكايات باواخر سهرات الشتاء عن الجنس اللطيف في الحكومات تتردد.

ويذكر أن إحدى الوزيرات وخلال فتره بسيطه استلمت ٣ حقائب وزارية، وبقي عليها ان تستلم مهمة تدريب النشامى، هذا ما تداوله الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.
هل يعني تقلبها بين كراسي الوزارات نجاح ام فشل ام و........؟

٤ مهمات لا رابط بينها فوزارة الإتصالات والسياحة والخارجية وتطوير الأداء المؤسسي تربطهم علاقه واحده وهي المرأه الحديده التي تديرهن في الوقت الراهن.

كل هذا مع احترامي الشديد للمرأه "نشميات الوطن" والأردنيات اخواتنا ونصف مجتمعنا ومربيات الأجيال ونقر بدورهن في كل المجالات الحياتيه.

ولكن لكل منا تخصص في مجالات الحياه وضلن ختياراتنا يقولن "صاحب بالين كذاب"، وقيل قديما على لسان هتلر "خلف كل عظيم إمرأه" واليوم نقول" خلف كل حكومة إمرأه".

وكمنا نسمع دائما مقوله على لسان اجدادنا "لكل زمان دوله ورجال" فهل تغيرت المقوله في زماننا؟؟.

تعليقات القراء

تعليقات القراء