حقائق وخرافات الحساسية الموسمية

حقائق وخرافات الحساسية الموسمية
2020-11-21
ن.ب

سما الاردن | تسبب الحساسية الموسمية عدداً من المشكلات الصحية لدى الأشخاص الذين يعانون منها في أوقات تغير الفصول.

ويساعد على حدوث ذلك انتشار عددٍ من المعلومات المغلوطة بين الناس، ما يسبب زيادةً في الأعراض أو في مدتها.

ويظهر هذا النوع لعدة أسباب، كانتشار حبوب اللقاح في الجو، التعرض للغبار، حشرة عث الغبار، العفن، وبر الحيوانات وعضات الحشرات.

 

تشمل أعراض هذه الحساسية الأكثر شيوعاً، السيلان أو انسداد الأنف، احتقان الأذن، الحكة، دموع في العينين والعطس.

أما الكحة فقد تبدأ تدريجياً في بعض الأحيان، إلا أنها قد تصيب البعض بشكلٍ مفاجئ، في أحيانٍ أخرى.

بينما تشمل بقية الأعراض، التهاب الجيوب الأنفية، الذي يؤدي بدوره إلى الإصابة بالصداع، يضاف إليها السعال وضيق التنفس.

وقد يصل الأمر إلى حدوث اضطراباتٍ في النوم. إلا أن شدة الأعراض تتباين مع تقلب فصول السنة.

ما هي الخرافات الشائعة والحقائق المؤكدة عنها؟

المناخ الصحراوي يعالج الحساسية صحة

هذه المعلومة غير صحيحة أبداً. فحبوب اللقاح تنتشر في كل مكان، وقد يقلل تغير المناخ من الأعراض لفترةٍ قصيرةٍ من الزمن، لكنه لا يساعد على علاجها.

وحبوب اللقاح هي عبارة عن كرة تصنعها النحلات من الزهور. وهي مزيج من حبوب اللقاح، اللعاب والعسل.

انتبهوا من الإصابة بردود فعلٍ على المواد المسببة للحساسية في البيئة الجديدة التي تنتقلون إليها أيضاً.

الزهور تسبب الحساسية الموسمية باقة الزهور

ليس صحيحاً، لا تصدقوا هذه الخرافة.

هناك عدد قليل جداً من الناس، الذين يعانون من حساسيةٍ من الزهور وليست الغالبية كذلك.

كما أن الحساسية الموسمية عادةً ما تحدث بسبب حبوب اللقاح الخاصة بالأشجار والأعشاب، وليس بسبب الزهور.

الحساسية الموسمية .. يمكن التنبؤ بها الحساسية الموسمية

هذه حقيقة. يمكنكم أن تتنبأوا بها عندما تلاحظون زيادة الغبار الأصفر الناعم في الهواء لعدة أيام.

فارتفاعه في الهواء بهذه الطريقة يعني ارتفاع احتمال إصابتكم بأعراض الحساسية عند الخروج من المنزل.

العسل مفيد في هذه الحالة عسل

خرافة بالتأكيد. إذ يعتقد بعض الناس أن العسل هو علاج طبيعي لمشاكل حبوب اللقاح.

لكنها قد تحدث فعلياً بسبب أحد أنواع حبوب اللقاح الموجودة في العسل. وهذا يعني أنها لن تحصنكم ضد الحساسية، ولن تخفف من أعراضها.

ستتخلص من الحساسية عندما تكبر كحة

كلا، لا يحدث هذا لمعظم الأطفال.

إذ أظهرت الدراسات أن الأطفال المصابين بهذه الحمى، لازمت أعراضها 99 في المئة منهم، رغم مرور 12 عاماً.

بينما أكد 39 في المئة فقط، أنهم قد شعروا بتحسنٍ بسيط.

المطر يقضي على حبوب اللقاح حبوب اللقاح

واحدة من الحقائق عن الحساسية.

فدرجة الحرارة، والوقت، والرطوبة، والمطر، كلها تؤثر على حبوب اللقاح وتجعلها في أدنى مستوياتها.

لذلك، إذا كنتم تعانون منها، فأفضل وقتٍ للخروج من المنزل هو بعد سقوط أمطارٍ غزيرة. فهي تصل إلى أقل مستوياتها في الأيام الباردة والممطرة.

تعليقات القراء

تعليقات القراء