حزب إرادة يعقد ورشة توعية بفكره السياسي لعدد من منتسبي الحزب في إقليم الوسط ....صور وفيديو 

حزب إرادة يعقد ورشة توعية بفكره السياسي لعدد من منتسبي الحزب في إقليم الوسط ....صور وفيديو 
2024-02-18
ن.ب

سما الاردن | انطلاقا من ايمان حزب ارادة بأهمية تأهيل قيادات الحزب، وابراز شخصيات سياسية وفكرية تتولى عملية التنظير لفكر الحزب ،عقد في المقر الرئيسي للحزب بعمان ورشة توعيه عن فكره السياسي لعدد من منتسبيه في إقليم الوسط مستعرضاً رؤية الحزب ومبادئه .

 

وأكد الدكتور موسى شتيوي النائب الثاني لرئيس المجلس المركزي ان الفكرة الجديدة للسوق الاجتماعي هي ان نأخذ ايجابيات النظام الراسمالي مع البقاء على المنافسة المنظمة ،وعدم السماح بالتغول، مع المحافظة على الإبداع والابتكار والملكية الخاصة ،موضحا ان مسؤولية الدولة هي تقديم العدالة الاجتماعية وضمان نزاهة العملية الاقتصادية والمنافسة .

 

من جانبه قال نائب الأمين العام للشؤون السياسية والتوعية الحزبية المهندس إبراهيم العوران ان الاستثمار بالتعليم اوصلنا لدرجة اننا نمتلك المهارات العالية ولا نمتلك المهارات المتوسطة اذ ان المهنيين والحرفيين جزء اساسي في المجتمع.

ودعا العوران الشباب الاردني إلى التوجه للتعليم المهني والمهن الحرفية لتفادي ارتفاع معدلات البطالة بسبب ضعف المواءمة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل.

 

واشارت الأمين العام المساعد لشؤون توحيد الخطاب نور الدويري الى ان حزب ارادة هو الاقرب الى نبض الشارع وان المطلوب منا حاليا هو ان نفهم لوننا السياسي من خلال اعادة ثقة الناس بالعمل الحزبي ، ففي السابق كان الأمر قائما على تدوير النخب وعدم وجود برامج واضحه اضافة الى تداخل عمل السلطات وتحول عمل البرلمان الى الجانب الخدماتي بدل التشريع والرقابة. 

 

واكد الأمين العام المساعد لشؤون التمكين وبناء القدرات نجاد النجادات ان حزب إرادة يسعى الى الرفاه ومواجهة التحديات والارتقاء بحياة المواطنين الى الافضل ، مشيرا الى ان قانون الانتخابات الحالي فرصة موجودة يحب استغلالها من اجل مجتمع متماسك .

 

ويعمل الحزب على ايجاد منظرين في المحافظات من بين أعضاؤه لديهم فكر ه السياسي من اجل ايجاد حلول للتحديات التي يواجهها العمل السياسي ، خاصه ما يتعلق بثقة المواطن بمشاريع الإصلاح السياسي و التخوف من الانضمام الى الأحزاب .

 

وسيعقد حزب إرادة في الفترة المقبلة ورشات مماثلة في جميع محافظات المملكة .

تعليقات القراء

تعليقات القراء