جهاز كمبيوتر جديد يستطيع تشخيص الأمراض عن طريق الوجه فقط

جهاز كمبيوتر جديد يستطيع تشخيص الأمراض عن طريق الوجه فقط
2019-01-12 13:03:30

هل تصدق أن الكومبيوتر يستطيع أن يشخص حالتك المرضية، ويتعرف على الأمراض التي يمكن أن تكون قد تعاني منها؟ لما لا يا ترى. ماذا يفعل الأطباء عادة عندما يشخصون حالة المريض؟ لا شك أنهم يسألونه مجموعة طويلة من الأسئلة، ثم يضعون عدة احتمالات، ثم يجرون التحاليل الطبية وبعدها تبدأ عملية القائمة القصير، اي بحذف الاحتمالات الضعيفة، ويظل الطبيب يحذف احتمالات حتى يصل في النهاية إلى الدائرة الأضيف من الأمراض التي يمكن أن يكون المريض يعاني منها. وبما أن العقل البشري الطبي يقوم على هذه الطريقة في الشطب حتى الوصول الى الاحتمال الأقوى، فلماذا لا يتم تزويد الكومبيوتر بمثل هذه الاحتمالات، وعندما يدقق التطبيق الجديد الذي اخترعوه لمعاينة ملامح الوجه، عندما يدقق في الوجوه لا شك أنه سيضع أيضا مجموعة احتمالات لوجود مرض ما لدى هذا الشخص أو ذاك.

وقد بدأت الشركات بتطوير برامج كومبيوترية للمساعدة في عمليات تشخيص المرضى عن طريق الوجه. ومن الواضح أن العالم يتجه في السنوات القادمة إلى مزيد من الاستعانة في التكنولوجيا في جميع المجالات بما فيها حتى القضاء والطب، بحيث يصبح الاعتماد على الشرائح لتخزين المعلومات ومعالجة القضايا الطبية والقضائية وغيرهما.

ولا ننسى أن التكنولوجيا باتت اصلا جزءاً لا يتجزأ من عمليات العلاج منذ زمن، ولولاها لما تمكن الاطباء اصلا من القيام بالكثير من العمليات. لكن العلم يتقدم الآن خطوة أخرى، فقد طورت شركة أمريكية برنامجا للتعرف على وجود عيوب جينية بتحليل صورة الوجه للشخص. يعتمد برنامج “ديب غيشتالت” على الذكاء الاصطناعي في رصد أنماط وملامح معينة بالوجه ترجح وجود عيوب وأمراض بعينها. وقد استندت الشركة المطورة له على أسلوب التعلم الآلي بتدريب البرنامج على 17 ألف صورة لدى أصحابها حالات مُشخَّصة.

ورغم الآفاق التي قد يفتحها الابتكار في كشف أدق للأمراض، يخشى استخدامه للتمييز ضد أشخاص دون درايتهم أو موافقتهم على التشخيص.

تعليقات القراء

تعليقات القراء