بعد نورما.. موعد مع "ترايسي" الأحد

بعد نورما.. موعد مع "ترايسي" الأحد
2019-01-10 13:21:28
اسراء زيادنه

سما الاردن | العاصفة "نورما" التي ما حلت ضيفا منتظرا الا وغادرت سريعا بالانحسار التدريجي، ولاقت لبنان من حصة الاسد حيث  كان الطقس مثلجا وعاصفا احياناً وشهد هطولاً كبيراً للأمطار، ولامست الثلوج الـ 500 متر صباحاً، وتراجعت حدة الأمطار تدريجا مع تقدم الساعات لتنحسر العاصفة عن الحوض الشرقي للمتوسط ولبنان، وتحل مكانها موجات من الصقيع والبرد القارس لكن "نورما" لم تغادر لبنان الا بعدما أحدثت أضرارا فادحة في الممتلكات والبنى التحتية والأنهر، وأغرقت منازل وطرقات في مياه الأمطار الغزيرة وفي الثلوج، وكشفت مدى الاهتراء الفادح في البنى التحتية.

الا ان "الاستراحة المناخية لن تدوم طويلا"، وفق ابحاث الارصاد اللبنانية التي أكدت  أن المنخفض "ترايسي" وفق تسمية مصلحة الابحاث يتجه الى لبنان ويصل يوم الاحد المقبل، وسيتبعه منخفض آخرآت من اوروبا الوسطى ويندمجان معا ويحملان امطارا غزيرة، أما "ترايسي" فستحمل الثلوج على الجبال".

وقامت نورما بإحداث كوارث في لبنان وفي الشمال على وجه خاص حيث ارتفع منسوب المياه في الكورة، محولا معظم طرق القضاء الى أنهار، وغمرت السيول الطرق والبساتين ما أدى الى اعاقة حركة السير، وقطع الطرق. وأدت السيول أيضا إلى قطع طريق برغون في اتجاه اوتوستراد بيروت بسبب تشقق الطريق وزحلها. كما قام الدفاع المدني بشفط المياه من عدد من المنازل والمحال التي اجتاحتها السيول. وعملت البلديات وفرق الدفاع المدني والصليب الاحمر على تلبية حاجات الاهالي في القضاء ورفع أضرار العاصفة.

حيث ستتعمق الجبهة القطبية في لبنان وسوريا وشمال فلسطين، فتتدنى درجات الحرارة لتلامس 6 درجات على الساحل و -4 درجات على 1200 متر، قبل ان ينشط المرتفع شبه مداري صباح الجمعة فيرتفع الضغط الجوّي فوق شبه الجزيرة العربية وتشتد الرياح الدافئة، خلال النهار، نحو المنطقة، فيدخل لبنان في فترة استراحة، يتخللها خطفٌ للأنفاس لما ستخلّفه الثلوج من مناظر خلابة في المناطق الجبلية بخاصة في مراكز التزلج التي ستشهد طرقاتها انفاقاً ثلجية وجدراناً من الثلوج يتخطى ارتفاعها المترين تقريباً حين تقوم الجرفات بفتح الطرقات.

تعليقات القراء

تعليقات القراء