المواطن الأردني وزوجته اللذين كانا مفقودين في سوريا يروي تفاصيل اختفائهما

المواطن الأردني وزوجته اللذين كانا مفقودين في سوريا يروي تفاصيل اختفائهما
2019-05-18
اسراء زيادنه

سما الاردن | أكدت عائلة الأردني وزوجته اللذين كانا مفقودين في سوريا، انهما بخير وصحة جيدة، ولم يمسا بأي أذى.

يأتي ذلك بعد نحو 5 أيام من فقدانهم في سوريا، وذلك بسبب تصويرهم اماكن عسكرية، مما دفع السلطات السورية لاعتقالهم والافراج عنهم لاحقا، بحسب النائب خالد أبو حسان.

 وأشارت العائلة الى انها تواصلت مع ابنها وزوجته مساء الجمعة، واطمأنت على صحتهما.

حسب المصادر الامنية التي فضلت عدم ذكر اسمها ان الجهات السورية ستسلم الشخصين وهما رجل وزوجته الى الجانب الاردني مساء اليوم الجمعة.

وكانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين تلقت شكوى باختفاء اردني وزوجته في الثاني عشر من الشهر الحالي حال دخولهما الاراضي السورية .

وقالت الخارجية، في بيان، الأحد الماضي ، أن "ذوي المواطن الاردني صدام بني عبدالغني وزوجته أبلغوا الوزارة بإنقطاع الاتصال بهما داخل الأراضي السورية".

وأوضح البيان، أن :"السفارة الاردنية في دمشق خاطبت السلطات السورية المختصة لتحديد مصير المواطن الاردني وزوجته و طلب تزويدنا بالمعلومات المتوفرة حول هذه القضية".

وأكد البيان أن الوزارة "تتابع يوميا وعن قرب وبالتنسيق مع سفارتنا في دمشق ملف المعتقلين والمفقودين في سوريا".

ومن ناحية اخرى، أكد النائب طارق خوري في اتصالأن المواطن الأردني وزوجته اللذين اختفيا في سوريا سيكونان بالاردن خلال ثلاث ساعات والان هم يتوجهون إلى الحدود وحالتهم الصحية جيدة.

المصدر: رؤيا.

تعليقات القراء

تعليقات القراء