الرزاز يطمئن الأردنيين من واشنطن

الرزاز يطمئن الأردنيين من واشنطن
2019-01-11
اسراء زيادنه

سما الاردن |  أكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أن الأردن دخل مرحلة عنوانها خلق فرص العمل، مشيرا إلى أن الحكومة تتجه نحو خفض العجز في المديونية.

وقال الرزاز خلال مداخلة هاتفية له من واشنطن في برنامج " ستون دقيقة" الذي يبث عبر شاشة التلفزيون الاردني إن الأمور تسير بالإتجاه الصحيح.

واضاف أن البنك الدولي بصدد إعداد قرضا ميسرا للأردن يساهم في خفض المديونية.

وتابع "خلال الأيام الثلاثة الماضية التقينا بالمؤسسات الدولية والإدارة الأمريكية والصحافة، وهناك إجماع على تقدير دور الأردن في المنطقة واحترام سياستنا الخارجية وادراك الأعباء التي تواجهها بسبب اللجوء". 

وأشار الرزاز إلى أن الزيارة فرصة للحكومة الأردنية لطرح خطتها في المرحلة القادمة. وأكد أن الأردن تمكن من الحصول على الدعم للتوجهات الإصلاحية، ودعم الاستثمار في المملكة.

وبين أن دعم الأردن لانه يشكل واحة استقرار في المنطقة إضافة إلى علاقاته البينية واتفاقية التجارة بين أميركا وأوروبا جميعها تمهد لهذا الاستثمار. وكان قد عقد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز والوفد الوزاري المرافق في واشنطن، اجتماعات مع كبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية تضمنت لقاءات مع البيت الأبيض، ورئيس الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وتأتي هذه الاجتماعات لمتابعة ملف المساعدات الأمريكية، بالإضافة إلى بحث العلاقات التنموية الثنائية بين البلدين الصديقين وبحث سبل دعم المشاركة في مؤتمر لندن لدعم الاستثمار والنمو في الاردن في شباط المقبل.
واستعرض رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، الدور الاردني المحوري بقيادة جلالة الملك، في جعل الاردن دولة نموذجية من خلال نهج الاصلاح الشامل والمتدرج والنابع من الداخل، وفي تعزيز الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة والعالم وفي ضوء الاعباء التي يتحملها الأردن جراء تبعات أزمة اللجوء السوري وحالة عدم الاستقرار غير المسبوقة التي تواجه المنطقة.

وأطلع الرزاز الجانب الأمريكي، على استمرار التحديات القائمة والاستثنائية التي يواجهها الأردن حالياً بما فيها تبعات استضافة اللاجئين السوريين حيث يعمل الأردن على مواصلة مساره في الإصلاح الشامل، وفي تحقيق الازدهار لمواطنيه، وتعزيز منعته، وفي تحويل التحديات لفرص من خلال الحفاظ على الاستقرار الاقتصاد الكلي والمالي، ووضع وتنفيذ برنامج الاولويات الحكومية للعامين 2019 - 2020 وقال رئيس الوزراء، إن كبار المسؤولين الامريكيين وعلى جميع المستويات، أكدوا مواصلة الولايات المتحدة تقديم الدعم والمساعدات للأردن التزاما بمذكرة التفاهم حول الشراكة الاستراتيجية للاعوام الخمس القادمة. 

وابدى الجانب الأمريكي تفهمه للتحديات القائمة والاستثنائية التي يواجهها الأردن حالياً بما فيها تبعات استضافة اللاجئين السوريين وتقدير الجانب الأمريكي للدور المحوري للأردن ومسار الإصلاح الشامل ولخططه التنموية ولتعزيز منعته. كما اكد الجانب الامريكي تقديره لجهود الإصلاح الشامل التي يقودها جلالة الملك ولمواجهة التحديات المالية والاقتصادية التي يواجهها الأردن.

وقدم رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، الشكر والتقدير، للولايات المتحدة الأمريكية، حكومةً وشعباً، على الدعم المتواصل المُقدم للمملكة، حيث يعكس هذا الدعم المستوى المتقدم الذي وصلت إليه العلاقة بين الجانبين، والشراكة الاستراتيجية والتاريخية التي تحكم هذه العلاقة، والجهود التي يبذلها جلالة الملك في تمكين وتوطيد أواصر التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية، حيث كان لهذا الدعم الأثر الواضح في مسيرة الأردن الإصلاحية والتنموية في مختلف القطاعات.

وحضر اللقاءات: وزيري المالية ووزيرة التخطيط والتعاون الدولي والوفد المرافق.

تعليقات القراء

تعليقات القراء