الخاسر الوحيد هو الوطن

الخاسر الوحيد هو الوطن
2019-01-13
فلاح القيسي
ن. ب

المتتبع للموجات التي  إجتاحت المنطقة العربية، مع بداية الألفية الثالثه، بعد ان فشل الغزو العسكري  في تحقيق اهدافه التغييرية، يجد ان اول هذه الموجات كانت (الفوضى الخلاقة)على رأي كوندليزا رايس، والتي زينت باسم (الربيع العربي) تلتها موجة التدمير الذاتي، بعنوان دعهم  (يخربون بيوتهم بايديهم) بالاحتراب وصنع الارهاب.

بسبب كل ذلك دفعت المنطقة العربية وما زالت تدفع ثمنا غاليا من الارواح والدماء والتشريد والدمار واستنزاف الموارد ونهب الثروات ، واليوم تغمرنا موجة ثالثةجديدة، قوامها التشكيك والتخوين ونشر الاشاعة وجلد الذات الوطنية ونزع الثقة بين الشعوب وحكوماتها،، 

ذلك يحدث تحت عناوين ومبررات مختلفه وفي حالة من اللاوعي  وانعدام لغة الحوار. ولا احد منا يعلم الى متى والى اي مدى ستوصلنا هذه الموجة لابل (طبخة دس  السم بالدسم ) وهي انتاج مطابخ ما وراء البحار، دوامة ضياع تجتاح الوجدان العربي ولعبة شيطانية الخاسر الوحيد فيها هو الوطن.

تعليقات القراء

تعليقات القراء