"اسد الجمارك" احد ضحايا مطيع.. ما قصته

"اسد الجمارك" احد ضحايا مطيع.. ما قصته
2019-02-12
اسراء زيادنه

خاص سما الاردن | تداولت مواقع التواصل الاجتماعي رسالة من مدير مديرية جمرك العقبة السابق "ساري الجرادين" الى مدير عام الجمارك الاردنية وتناقلتها المواقع تزامنا مع بدء رحلة البحث والتدقيق في قضية الدخان بشكل مختلف منطلقاً من القاعدة التي وضعتها وآمنت بها وهي : إذا اردت أن تتبع قضية فساد ما في هذا الوطن المكلوم فإبحث أولاً في المناصب التي يتم تسليمها لاصحابها بالتعيين.

وكان قد طالب عقيد الجمارك المتقاعد ساري الجرادين والذي تم إحالته للتقاعد مع آخرين رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، إجابته عن سبب إحالته المفاجئة له للتقاعد بعد ان نجح نجاحا مميزا إلى جانب الدكتور الملقي في نقل أعمال الجمارك في العقبة إلى الساحة الجمركية رقم 4 وكان يشهد له بالكفاءة إبان كان رئيسا لسلطة العقبة وثم تم نقله ثم إحالته للتقاعد بشكل فاجأ الجميع على حد وصفه، وقال الجرادين أنه كان على إدارة الجمارك التعامل مع الإحالات للتقاعد بعدالة مؤكدا أن من تم تعيينه بدلا منه قد شارف على الستين عاما، مؤكدا أنه لا ينتقد زميل بعينه، ولكن يطالب بتحقيق العدالة والمساواة، على أساس مدة الخدمة والكفاءة.

وبعث الجلادين برسالة بدأت بعبارة :

لا أعلم ولا ادري او لماذا .. ووجه رسالته بقوله:

لمن يهمه الأمر صاحب الولاية العامه ..

انا موظف قطاع عام في دائرة الجمارك الاردنيه تم احالتي عالتقاعد بعد خدمة ٢٥ عاما وثمانية أشهر بالسنة السادسه من الدرجه الاولى.

وكانت خدمتي بالجمارك بالعديد من المراكز الرئيسية والحدوديه واخرها مديرا لجمرك العقبه ومديرا لجمرك المدوره .

واشتركت في معظم الدورات التدريبية التي واكبت تطوير واتمتة إلاجراءات الأداريه والتخليص في الدائرة.

واضاف .. سيرة العمل والملف الوظيفي لي خاليه من أية عقوبه لا بل حصلت عل الكثير من كتب الشكر( للتفاني و لحسن التعامل والجهود المميزة)
وغيرها وحسب ما ورد بها .

وعملت مديرا لجمرك العقبه لثلاث سنوات ٢٠١٤ - ٢٠١٦ تضمنت ظروف قاسيه وضغط بالعمل من إضرابات موظفي شركات التخليص وإضراب موظفي ميناء الحاويات واضراب سائقي الشاحنات . وتم الاشراف وانجاز الأعمال الجمركية وادامة حركة دخول وخروج الحاويات والتنسيق التام مع الأجهزة المعنية.

و عبر الجرادين عن الضغوطات التي تعرض لها .. قائلا : كان آخر هذه الضغوطات الانتداب الإداري لدى سلطة منطقة العقبة ومن ثم الانتقال والرحيل للمركز إلى ساحه ٤ حيث تم الانتقال للموقع الجديد بالسرعة والجودة المطلوبه وبإشراف مباشر من دولة د.هاني الملقي الذي كان رئيسا لسلطة العقبه في حينه . وكشف الجرادين أنه أيضا وخلال هذه الفترة تم ضبط عدد كبير من حاويات الدخان والألعاب الناريه والمواد الغذائية غالية الثمن والمنشطات وغيرها وبكميات غير مسبوقة وبشهادة الإحصائيات والاعلام .

وختم .. أخيرا يوجد الكثير من الزملاء الموظفين والمدراء في الجمارك ما زالوا على رأس عملهم وخدمتهم تجاوزت ال٢٦ عاما وتصل ال ٣٣ عاما .
وانني لا أعلم ولا ادري او لماذا تم احالتي عالتقاعد .

والحمد لله على حال واسأل الله ان يديم على وطننا نعمة الأمن والأمان في ظل قيادتنا الهاشمية الابيه.

عقيد جمارك متقاعد ساري الجرادين.

تعليقات القراء

تعليقات القراء