احذروا نحن مستهدفون

احذروا نحن مستهدفون
2018-10-18 06:50:23
فلاح القيسي

سماالاردن | بالأمس نشرت بعض مواقع التواصل الإجتماعي والتي أصبحت وسيلة للتناحر والتفكك الاجتماعي .اشاعة غير مسؤولة ان اعتداء وقع على ضريح شهيد الوطن وصفي التل .

واقعة يجب التوقف عندها والتأمل محلياً ماذا يراد بها ويأتي الجواب سريعاً على لسان كل أردني غيور ويعي خطورة مايمر به الوطن من مرحلة هي الأصعب والأخطر في تاريخ الدولة الأردنية التي نجحت في عبور فتنة الربيع او الصقيع العربي.

وجعلت من طوق النار في المحيط العربي برداً وسلاماً بفضل حكمة القيادة ووحدة ووعي الشعب وشجاعة الجندي ويقظة الامن .

كما نجح بالصبر على مؤامرة الافقار المسيس .والضيق الإقتصادي وبعد أن عجز المتربصون عن زج الأردن في لهيب الفتن والايقاع به .

جاء استخدام السلاح الأخطر اثارة الفتنة وبث الفرقة بين أبناء الأسرة الواحدة . من خلال الإساءة لرمز وطني عزيز على قلوب كل الأردنيين الشهيد وصفي التل الذي لم تفارق قيمته الوطنية ذاكرة الاردنيين وما زال احترامه يسري في عروقنا مسرى الدم في شريايين الوطن بأرضه وانسانه فهو رمز للعطاء لن تمحوها من ذاكرة الأردن كل فتن الاشرار .وما اختيار ضريح الشهيد وصفي التل لاثارة النعرة وتاجيج نار الفتن الا لمعرفة الجاني بقيمة وصفي ومنزلته في ذاكرة الوطن .

وعلينا ان نتخذ من هذه الحادثة الخبيثة بمراميها درساً بأننا نحن مستهدفون .

 

تعليقات القراء

تعليقات القراء