أبو رمان يؤكد أهمية ضمان استضافة مميزة لدورة ألعاب غرب آسيا البارالمبية

أبو رمان يؤكد أهمية ضمان استضافة مميزة لدورة ألعاب غرب آسيا البارالمبية
2019-08-24
A. A.j

سما الاردن | أكد وزير الثقافة والشباب الدكتور محمد أبو رمان، رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة ألعاب غرب آسيا البارالمبية الثانية التي ستقام في عمان خلال الفترة 15- 22 أيلول المقبل، على ضرورة مضاعفة الجهود لضمان استضافة مميزة لهذا الحدث الرياضي الكبير.

وأشار أبو رمان في كلمته خلال اجتماع اللجنة بقاعة يا هلا في مدينة الحسين للشباب، إلى حرص الحكومة على دعم مثل هذه المشاريع من خلال توجيه رئيس الوزراء لكافة مؤسسات القطاعين العام والخاص لتقديم كل أوجه الدعم المطلوب لتحقيق النجاح المنشود لهذه الدورة.

وشدد على أهمية إبراز دور وإنجازات وتضحيات أصحاب الهمم العالية من أبطال ذوي الإعاقة، مؤكداً أن دعم هذه الشريحة يعد رسالة حضارية تعكس صورة إيجابية عن المجتمع الأردني، كما نوه الوزير إلى ضرورة استثمار حفل الافتتاح الذي سيقام في صالة الأمير حمزة بن الحسين لإبراز القيم الإنسانية لرياضة ذوي الإعاقة وأبطالها من الجنسين.

وتحدث ابو رمان عن أهمية الدور الملقى على عاتق أسرة الإعلام والإعلام الرياضي، مؤكدا الحاجة إلى إطلاق حملة إعلامية موسعة من خلال توحيد جهود أسرة اتحاد الإعلام الرياضي والمكتب الإعلامي بوزارة الشباب واللجنة الأولمبية واللجنة البارالمبية ومدينة الحسين للشباب وكافة المؤسسات الإعلامية.

وكان رئيس اللجنة البارلمبية الأردنية نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة ألعاب غرب آسيا حسين أبو الرز، افتتح الاجتماع الذي عقد الخميس الماضي بكلمة أكد فيها أن أسرة اللجنة البارالمبية بكل كوادرها ولجانها المعاونة تبذل منذ عدة أشهر مجهودات مكثفة من أجل استكمال كافة الترتيبات اللازمة، مثنياً على تعاون ودعم واهتمام كافة مؤسسات القطاعين العام والخاص والأسرة الرياضية والشبابية والأولمبية والإعلامية.

وتوجه أبو الرز إلى ممثلي المؤسسات والاتحادات الرياضية الحاضرين وفي مقدمتهم أمانة عمان الكبرى، الاتحاد الرياضي العسكري، الاتحاد الرياضي لقوات الدرك، الاتحاد الرياضي للشرطة والاتحاد الرياضي للدفاع المدني على الدعم المطلق والمصول في إطار استعدادات الجنة البارالمبية للدورة.

من جهتها أشارت أمين عام اللجنة البارالمبية مديرة الدورة مها البرغوثي إلى قطع خطوات واسعة في سبيل التحضير المثالي لاستضافة دورة هي الأكبر في الأردن منذ الدورة الرياضية العربية الأولى للأشخاص ذوي الإعاقة عام 1999 (دورة الوفاء للحسين)، مؤكدة أهمية متابعة وتنفيذ كافة ملاحظات وتوصيات أسرة اللجنة المنظمة ومنوهة إلى أن المشاركة الأردنية بالدورة القادمة ستكون قياسية بوفد قوامه 118 شخصاً.

وكان نائب سمو رئيس اللجنة الأولمبية الأردنية الدكتور ساري حمدان أكد للجنة المنظمة العليا حرص اللجنة الأولمبية على تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة لأسرة اللجنة البارالمبية والمنتخبات الوطنية البارالمبية، مشيرا إلى أن حرص سمو الأمير فيصل بن الحسين على رعاية الدورة يعكس مدى اهتمام اللجنة الأولمبية بأنشطة اللجنة البارالمبية.

--(بترا)

تعليقات القراء

تعليقات القراء